الإصلاحات تتم من خلال دعم قطاعات الصناعة والزراعة؟

 نعيم الهاشمي الخفاجي
 بالعراق أكثر فئة تستهلك ميزانية الدولة العراقية هي ميزانيات الرئاسات الثلاث، الذي يريد الإصلاح عليهم تقليل رواتب  الرئاسات الثلاث وعدم إعطاء رواتب تقاعدية للحكومات ولنواب البرلمان والدرجات الوظيفية بعد كل دورة انتخابية، بعد فترة الاربع سنوات يفترض يعود كل شخص لوظيفته السابقة قبل أن يتولى منصب أو يصبح عضو بالبرلمان، وكذلك الحال بالحكومات المحلية والمجالس البلدية، يجب معالجة أصل الصراع القومي والمذهبي ووقف سيل الدماء وضمان حقوق الجميع بالمشاركة والشعور بالهوية الوطنية، اما مانراه من إصلاحات فهي مجرد هراء، دالإصلاح في حكومة تصريف الأعمال  هو…
قطع رواتب الموظفين
قطع الحصة التموينية
إفشال ميناء الفاو
تدمير اقتصاد البلد
خفض قيمة الدينار، قطع رواتب ناس مضحين بسبب أن المشرع غبي الجماعة قطعوا الرواتب بدون تشريع قانون منصف يضع حد لسرقة أموال الشعب وينصف أصحاب الحق بالعدل لا بطريقة سلب المال العام بحجة انصاف المتضررين.
اين الابواق التي كانت تهاجم عادل عبدالمهدي أصابهم الخرس من أزمة هبوط الدينار العراقي؟ خلال متابعتي  لمنشورات الكثير من الأشخاص الذين كانوا  ينتقدون حكومة عبدالمهدي صباحا ومساءً لم يدلوا في   آرائهم بأزمة العملة،  صفحاتهم أشبه في  صحراء الربع الخالي جرداء لا زرع فيها ولا ماء، دليل أن هؤلاء كانت جهات تحركهم فهم بعيدون كل البعد عن القيم ورفعهم للشعارات الوطنية كذبة كبرى، حاولت السفارات ومن خلال المليارات الخليجية دعم تيار شعبي مؤيد للمحتلين ولدول منبع الإرهاب الخليجي لكن ياسبحان الله تسلط عليهم سيد مقتدى الصدر وتياره وقضوا عليهم بليلة وضحاها.
‎نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close