رسالة..

رسالة..
غريبة هي حياتنا ، نمنا في عالم واستيقظنا في عالم آخر مختلف تماما .
فجأة بغداد لم تعد مدينة السلام ، روما لم تعد رومانسية ، نيويورك لم تعد مثيرة ،
لم يعد سور الصين حصناً ، ومكة أصبحت فارغة ياابن ادم .
أصبحت اشواقنا وهم والعناق والقبلات والمصافحة فجأة صارت أسلحة نخاف منها ..
عدم زيارة الآباء والأصدقاء صار دليل حب نمارسه في حياتنا اليومية !
فجأة أدركنا أن لا قيمة فعلية للقوة والجمال والمال الذي نسعى اليه و أصبح أكبر همنا أن نحصل على الأوكسجين ،أليس عجبا لهذا العالم ان يواصل حياته وأصبح أجمل وأنقى من دوننا .
وضعنا نحن البشر في أقفاص مغلقة هي بمثابة رسالة من السماء تقول لنا :أنت ضعيف وصغير جدا ياابن آدم ،الهواء والأرض والماء والسماء بدونك بخير. عندما تعود لا تنسى ابدا أنك ضيفي .
انتم لستم سادة الارض .
انتم مجرد ضيوف، فهل ادركت ياابن ادم حقيقتك…

بقلم :ذكرى البياتي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close