بيان لجنة الجمهورية الخاصة بمواجهة تفشي ڤيروس كورونا”

نشرت وكالة أنباء أوزبكستان في يوم 23/12/2020

أعلنت لجنة الجمهورية الخاصة بمواجهة تفشي فيروس كورونا ببيانها الصادر بشأن تفشي النوع الجديد من ڤيروس كورونا في بعض دول العالم وبصفة خاصة في بريطانيا العظمى وإيطاليا والدانمارك والنمسا وأوستراليا وهولندا وجمهورية جنوب أفريقيا وزيادة عدد المصابين بهذا الڤيروس وتعقيد الأوضاع الوبائية هناك.
قررت  لجنة الجمهورية الخاصة بمواجهة تفشي ڤيروس كورونا وقف جميع الرحلات الجوية (القدوم والمغادرة والترانزيت) مع بريطانيا العظمى وإيطاليا وألمانيا والدانمارك والنمسا وأوسترليا وهولندا وجمهورية جنوب أفريقيا خلال الفترة 21 ديسمبر/كانون الأول عام 2020 وحتى 10 يناير/كانون الثاني عام 2021 وذلك بهدف الحفاظ على استقرار الوضع الوبائي ومنع تفشي النوع الجديد من ڤيروس كورونا في البلاد.
كما جاء في البيان أن منع دخول أوزبكستان مواطني بريطانيا العظمى وإيطاليا وألمانيا والدانمارك والنمسا وأوسترليا وهولندا وجمهورية جنوب أفريقيا والمقيمين في هذه الدول والمواطنون من دول ثالثة الذين أقاموا 14 يوما مضت في هذه الدول وذلك لفترة الإجراءات الاحترازية الخاصة بالرحلات الجوية.
ومن جانب آخر أن المواطنين الأوزبك والأشخاص بلا جنسية في حال أقامتهم خلال 14 يوما مضت في بريطانيا العظمى وإيطاليا وألمانيا والدانمارك والنمسا وأوسترليا وهولندا وجمهورية جنوب أفريقيا وعودتهم إلى أوزبكستان عبر الدول الثالثة سيخضعون للعزل المؤقت لمدة 14 يوما في المؤسسات الطبية أو الفنادق.
ومن المقرر إلغاء هذه الإجراءات الاحترازية تدريجيا بعد استقرار الأوضاع الوبائية في الدول المشار إليها أعلاه.
وفي الختام تذكر لجنة الجمهورية الخاصة بمواجهة تفشي فيروس كورونا بتوصيتها بشأن تنظيم الاحتفالات بمناسبة رأس السنة الجديدة داخل الأسر وذلك بهدف الحفاظ على سلامة المواطنين وأفراد أسرهم.
كما اشارت وكالة انباء اوزبكستان تحت عنوان
عدد المتعافين من فيروس كورونا في جمهورية أوزبكستان بلغ 73460 شخصاً” نشرت وكالة أنباء أوزبكستان يوم 22/12/2020 نقلاً عن إدارة التواصل الاجتماعي لدى وزارة الصحة بجمهورية أوزبكستان خبراً جاء فيه:
لقد بلغ عددالمتعافين 121 شخصاً من فيروس كورونا في يوم 21 ديسمبر/كانون الأول الحالي وقد بلغ العدد الإجمالي للمتعافين 73460 شخصاً حتى صباح 22 ديسمبر/كانون الأول الحالي أي بنسبة 97% من إجمالي المصابين بفيروس كورونا.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close