الصحة العراقية تعلق على المخاوف من التطعيم بلقاح كورونا

علق المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور سيف البدر، اليوم السبت (26 كانون الأول 2020)، على المخاوف التي تتناولها وسائل اعلام محلية ودولية، من اخذ لقاح ضد فيروس كورونا.

وقال البدر في مقابلة متلفزة، ان “تراجع معدل الإصابات والوفيات وارتفاع عدد المتعافين، يشير إلى التطور الكبير في قدرات العراق على مواجهة فيروس كورونا لوجستيا وايضاً لدى ملاكات وزارة الصحة”.

واضاف “ما زلنا نؤشر عدم التزام واضح بتوجيهات وزارة الصحة من قبل كثير من المواطنين”.

واشار “بالنسبة للمخاوف المتداولة من التطعيم بلقاح كورونا، نقول: لا يوجد اجبار بالتطعيم وفي نفس الوقت لا توجد معارضة شعبية لأخذ اللقاح”.

وتابع “نعتقد إن التفاعل سيكون كبيراً من المواطنين مع لقاح كورونا”.

ولفت المتحدث باسم الصحة “نعمل على ايصال شحنات طارئة من لقاح فايزر”، “، مشيرا الى ان “كل المصادر المعتمدة لجلب اللقاح معتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية”.

وكشفت وزارة الصحة العراقية ، السبت 26-12-2020 ، عن معلومات جديدة تخص ملف لقاح كورونا فيما ذكرت خبراً غير سار لمن أصيبوا فعلاً بالفيروس.

وقال د. زياد حازم – عضو الفريق الإعلامي لوزارة الصحة العراقية في مقابلة متلفزة  “جهزنا 170 موقعاً خاصة بتطعيم المواطنين بلقاح كورونا بعد وصوله إلى العراق والذي نتوقع أن يتم في الربع الأول من عام 2021″.

واضاف ” ما سيصلنا كوجبة أولى سيكون لقاح فايزر المنتج من شركتي فايزر الأميركية وبيونتك الألمانية وهو قادر على أن يولد مناعة من سلالة كورونا الجديدة التي تطورت من ناحية سرعة الإنتشار فقط ولم تختلف كجينات وأعراض”.

وعن الفئات المشمولة قال إن “هناك 4 فئات ستكون لها الأولوية باخذ اللقاح هم الكوادر الصحية وكبار السن والمصابون بأمراض مزمنة والقوات الأمنية”.

وعن غير المشمولين باخذ اللقاح أوضح حازم “الأطفال والمراهقون تحت 16 عام والحوامل ومن اصيبوا سابقا بكورونا لن يتلقوا اللقاح في العراق وربما يحصل تغيير في الخطة ويشملون لكن حالياً لا نوايا لمنحهم اللقاح”.

ولفت إلى إن “المصابين بفيروس كورونا يتحصلون على مناعة تصل إلى 8 أشهر وربما أكثر ، وهناك دراسات تشير إلى ان المناعة تستمر لوقت أكثر”.

وأعلن وزير الصحة العراقي حسن التميمي ، اليوم السبت، أن العراق سيحصل على لقاح فايزر قريبا، مشيرا إلى أن عقد استيراد اللقاح يتضمن تجهيز المستلزمات الخاصة به.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن التميمي قوله  إن “المستلزمات الخاصة بلقاح فايزر الذي سيتم اعتماده في العراق ستتوفر من الشركة المصنعة له، وستكون من ضمن العقد الموقع معها”.

وأضاف أن “.الوزارة لديها أكثر من 140 سلسلة تبريد لحفظ اللقاح في بغداد وباقي المحافظات، وتم التعاقد مع شركات عالمية بهذا الصدد.

وسجل العراق اليوم 836 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.

وأوضح الوزير أن “عملية نقل اللقاح تحتاج إلى جهود وهناك احتياج إلى خبرات الشركات المصنعة”، مبينا أن “الوزارة تتواصل يوميا مع الشركات والأمور تسير بانسيابية عالية، مؤكدا أن العراق سيحصل قريبا على اللقاح وسيبدأ بإعطائه للمواطنين”.

وقال إن “العراق هو جزء من منظومة عالمية تعمل ضمن تعليمات منظمة الصحة العالمية التي تضم أغلب الخبراء في دول العالم”.

وتابع أن “الشركات التي أنتجت اللقاحات هي شركات عالمية رصينة ولديها خبراء وفنيين ومتخصصين بهذا المجال، وكل ما أشيع أو يقال عن الأعراض الجانبية للقاحات كورونا لا يستند إلى أساس علمي”.

ولفت التميمي إلى أن “العراق لا يزال متواصلا مع منظمة الصحة العالمية والخبراء العالميين ويعقد يوميا اجتماعات مع أغلب الخبراء في دول العالم بشأن اللقاحات والعالم متفائل اليوم باللقاح الجديد وينتظر النتائج من أجل غلق صفحة كورونا”.

وأكد أن “كل فيروس تحدث له بعض الطفرات بالنسبة إلى الحمض النووي، وفي العراق تم تحقيق نتائج جيدة من حيث نسبة الشفاء التي وصلت إلى حدود 90 في المئة، في حين أن نسبة الوفيات بلغت 2 في المئة أو أقل من ذلك، منوها بأن فيروس كورونا يحتاج إلى الكثير من الدراسات”.

وشدد التميمي على أن “ما يهم وزارة الصحة هو التزام المواطن ووعيه، والحل الوحيد لمواجهة فيروس كورونا أو السلسلة الجديدة منه هو ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close