السيارات الكهربائية تجعل البترول لاقيمة له

السيارات الكهربائية تجعل البترول لاقيمة له، نعيم الهاشمي الخفاجي

العالم على أعتاب ثورة كبرى يشبة ثورة عالم الاتصالات التي جعلت وسائل الإنترنت هي المسيطرة على عالم الاتصالات….الخ، دخول السيارات الكهربائية يعني انتهاء حقبة استخدام البنزين والكاز لتشغيل السيارات بالعالم، أيضا مجال الطاقة الكهربائية العالم اتجه نحو استخدام الطاقة الشمسية وانتفت الحاجة للبترول والغاز بل وحتى الطاقة النووية باتت غير مهمة بظل وجود الطاقة الشمسية، شركة «آبل» الأميركية رائدة التقنية العملاقة والمعروفة، أعلنت الدخول لعالم السيارات الذكية الكهربائية، قرار الشركة الأمريكية كان بمثابة الزلزال بالنسبة لشركات تصنيع السيارات عموماً، ولشركة «تسلا» رائدة السيارات الكهربائية تحديداً. فشركة «آبل» شركة جادة ولها سجل باهر للغاية من النجاحات المميزة، هذا بالإضافة إلى كونها تسبح في بحر من الفوائض النقدية، مما يجعلها قادرة تماماً على دعم خططها وأقوالها بخطوات جادة وفعالة ومؤثرة جداً، شركة آبل متألقة في مجال الحاسب الآلي (المعروف تجاريا في ماك) مدير الشركة الراحل جوبز في أحد مؤتمراته الصحفية قال: «نحن ثلاث شركات: الأولى في قطاع المعلومات، نصنع أجهزة حواسيب ونقدم معها حلول تقنية («الماك» و«الآيباد») والثانية في قطاع الترفيه، نقدم حلولاً غير تقليدية في هذا المجال في حقل الموسيقى والأفلام، أي القطاعين المرئي والمسموع («آبل تي في» و«الآي تونز»)، والثالثة في قطاع الاتصالات («الآي فون» و«الساعة الذكية»). وكل هذه المنتجات لا تزال تعتبر من إرث المؤسس ستيف جوبز، رغم انقضاء ومرور سنوات غير قليلة على وفاته، وتسلم خلفه تيم كوك القيادة بنجاح، الله عز وجل وهب العرب البترول منذ مائة عام لكن لم يحسنوا استغلال تريليونات الدولارات في السيطرة على الاقتصاد العالمي بل بددوها بالحروب وقتل شعوبهم وقامت الأنظمة بسرقة أموال الشعوب ووضعها في البنوك الأمر… مثل مايقول المثل الشعبي ودع البزون شحمة.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
25.12.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close