سأقفز بعزيمة فتى جريء

سأقفز بعزيمة فتى جريء

بقلم مهدي قاسم

سأقفز مغمض العينين
من عام أضحى عتيقا
إلى عام سيكون جديدا
كمن يقفز قنطرة عالية
بعزيمة فتى جريء .
دون أن أبالي بسقوط أو ارتطام :
فبينما كنتُ أسير في ضاحية أيامي
تعثرتُ بظل مبهر بجماله الأنثوي الباذخ
تاركا نفسي منزلقا إلى قاع تجل وانغمار
ليجرفني عشق مباغت إلى حيث يشاء .
وقد سبق لكورونا أن طبع قبلة خاطفة على جبيني
ومضى خائبا ومكسور خاطر ..
بقيت أنا كشجرة زيتون خضراء
مزدهرا بثماري السخية .
جذلا سأصفح العام الجديد كصديق حميم
بانتظار عام الذي سيليه !.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close