قد اجتزنا للتو أسوأ 10 سنوات في تاريخ الشرق الأوسط

لقد اجتزنا للتو أسوأ 10 سنوات في تاريخ الشرق الأوسط وشمال افريقيا, إليكم أبرز الأحداث التي حصلت في المنطقة:

2010 : 64 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر, أكثر من مليوني نازح ومهاجر (أغلبهم فلسطينيون وعراقيون), والاعداد سوف تتزايد مع مرور السنوات.

2011 : اندلاع الحروب الاهلية في ليبيا وسوريا نتيجة الدكتاتورية والفساد السياسي.

2012 : ظهور مرض (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) المسببة من قبل فايروس كورونا-2-سارس.

2013 : انقلاب عسكري في مصر تُمهد الطريق لصعود أحد الفراعنة (عبد الفتاح السيسي) إلى السلطة.

2014 : اندلاع حرب داعش في العراق بسبب ضعف الجيش العراقي والقوات الامنية. وبداية الحرب الاهلية اليمنية ونهوض الحوثيين إلى السلطة.

2015 : استمرار الحروب السابقة كعادتها, وموت (احمد الجلبي) السياسي العراقي الذي احزن خبر وفاته العراقيين كثيراً, حيث بكى احد جيراننا طيناً عليه.

2016 : تجدد المشاجرات بين فلسطين واسرائيل, وحدوث ما تسمى بـ”انتفاضة الطعنات”.

2017 : ترامب يصبح رئيساً للولايات المتحدة! وتتقطر سياسته السيئة على الشرق الأوسط مضيفاً المزيد من الوقود على الصراعات المستمرة.

2018 : عمليات تكتيم الأفواه في السعودية تؤدي إلى مقتل الصحفي جمال الخاشقجي بطريقة شنيعة في اسطنبول داخل السفارة السعودية.

2019 : مرَ العراق بثورة غضب لم يسبق لها مثيل, وتجمعت الحكومة العراقية مع المليشيات الاسلامية لقتل أكثر من 1,000 متظاهر سلمي وتجريح 27,000 آخرين.

2020 : انتشار وباء كوفيد-19 عالمياً ونزول سعر النفط إلى أدنى مستوياته – السلعة الوحيدة التي يعتمد عليها اقتصاد الدول في الشرق الأوسط..

إنها الفوضى بعينها, لكن هل يا ترى بعد العواصف تأتي الهدوء والسلام؟ على ما يبدو حتى الآن أن التواريخ هي مجرد أرقام بالنسبة لنا.

ويمر علينا عامٌ آخر ونحن لا نزال أحياء في أخطر منطقة بالعالم.

.دمتم سالمين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close