لغة التخوين سهلة جدا ولنا بقضية شهداء المطار

لغة التخوين سهلة جدا ولنا بقضية شهداء المطار، نعيم الهاشمي الخفاجي

بعد عملية استشهاد قادة المقاومة في مطار بغداد الشهيد جمال التميمي المهندس والشهيد الجنرال سليماني تم نشر اخبار أن الرئاسات الثلاثة وجهاز الأمن والاستخبارات العراقية هم من تورطوا بنقل المعلومات، والكارثة عندما يردد هذه الأكاذيب شيوخ معممين واشخاص يتكلمون في اسم تيارات مقاومة، الآن بعد مضي عام أعلن المدعي العام الاير..ا ن ي، حيث اتهم شركات الحماية بالمطار ومقرات لقوات أجنبية محتلة للارض العراقية وقد خلت القائمة من أي شخصية من الرئاسات العراقية أو أجهزة الأمن والمخابرات العراقية؟ ألا يستحي الكذابين من إطلاق اتهاماتهم الرخيصة لكل من هب ودب من المسؤولين العراقيين وبدون دليل؟ انا لست مدافعا عن ساستنا الامعات، اخزاكم الله ألا يكفيكم كذب الساسة وانتم كنا نحسن الظن بكم أيضا انظميتم للكذابين؟ تأكد من الكلام وتحدث بكل شجاعة وقوة حتى يزيد رصيدك الشعبي.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
30.12.2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close