إيران تحسم الجدل بشأن نقل الوفد العراقي رسالة من بايدن

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، السبت، إن إيران سترد على أي اعتداء أمريكي، ولا يهمنا من سيكون حينها في البيت الأبيض وأي يوم من عمر إدارته.

وقال زادة في تصريح صحفي، نقلته وسائل إعلام إيرانية، إن “بلاده لا تتخذ قراراتها بناء على التطورات في واشنطن”، مشيرا إلى أن “قرارات طهران بشأن المصالح الوطنية، مستقلة ولا تأخذ بعين الاعتبار ماذا يحدث في الولايات المتحدة”.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن تفكير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخلق التوتر في آخر أيامه بالسلطة خطأ استراتيجي في الحسابات، قائلاً: “يجب على الولايات المتحدة ألا تخطئ في حساباتها حول رد إيران”.

ونفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أي تبادل للرسائل بين وزير الخارجية محمد جواد ظريف والرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، مؤكداً أن “الوفد العراقي الذي زار إيران مؤخرا لم ينقل رسالة بين إيران وأي طرف آخر”.

وقال خطيب زادة إن على أمريكا جلب ثقة إيران على أرض الواقع وليس على الورق، مؤكدا أن بلاده لن تعود إلى الالتزام بتعهداتها في الاتفاق النووي قبل تطبيق واشنطن الاتفاق بالكامل.

ولفت إلى أن “إيران لا تعترف بالقوانين الداخلية الأمريكية بل تعترف فقط بالقرار 2231 والاتفاق النووي”.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على “رفض بلاده التعرض للبعثات الدبلوماسية في العراق”، مشيرا إلى أن “الحكومة العراقية مسؤولة عن ضمان أمن المقرات الدبلوماسية، وندين التعرض للبعثات الدبلوماسية في العراق كما ندين الإجراءات الشيطانية الأمريكية هناك”.

وأشار إلى أن “الوجود الأمريكي في العراق هو المسؤول عن زعزعة الأمن هناك”، لافتا إلى أن “الأمن والاستقرار لن يعودا إلى العراق قبل خروج القوات الأمريكية منه”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close