طبيب مسلم يطفيء ديونه عن المرضى

طبيب مسلم يطفيء ديونه عن المرضى

لايهمني المكان! إين أطفأ الديون!لان الوطن العربي وسكانه ومتابعيه يركز دائما على مالايدخل في ذائقية إنفعال الملتقي للخبر!

أتحدث عن وطني.. أتحدث أن المريض في العراق بدون غضب المسؤولين عندما يدخل المستشفى سيكون أقرب للرحيل الأبدي!

إسأل أي عراقي كم الف منهم أصابه كرب الكورونا ففضّل البقاء في الدار! ياللهول! يايوسف وهبي! من اعظم الكفاءات الطبية في العالم هم إطباء العراق! ولكن عندما تذهب لمستشفياتنا العامة ولاأسميها الحكومية ستجد العجب العجاب! فليزعل من يزعل اليوم المال يعطيك الصحة والمناعة والنفسية الشاهقة الارتياح حتى لو كنت مريضا! تدخل أعظم المستشفيات الإهلية… يجلبون لك أعظم الاطباء تخدمك مليون ممرضة ويبتسم لك مليون موظف! بينما الوجوه المتفأففة تلاقيك في كل مستشفى حكومي وعندما تبحث عن من يزرق لك الابرة..مكروه شرعا أن أرسم لك المشهد التراجيدي!!

وفي العراق مستشفيات أهلية تدفع امولا للاعلانات عنها بحيث لما تقرأ توالي الانجازات الطبية لاتستشعر بالمدفوعات! قدر أن ذاكرتك تعلقت بإنجازات هذه المستشفى الكربلائية والتي أجهل والله عائديتها وإتجاه ميزانيتها إيرادا وصرفياتا!

متى نبني مستشفيات جديدة حكومية؟ متى يكون للتامين الصحي وجود في المجتمع المنحور منذ حكم الطغاة الى حكم الثقاة!

متى يكون لدينا أعظم الاطباء إنسانية لاينحرون المريض ب25 الف او 50 ألف دينار قيمة المعاينة المدفوعة مقدما لان الموقع مثلا في الحارثية! وهي منطقة أثرية قتل فيها سعد بن ابي وقاص بعد معركة الخندق!

مبروك للطبيب الباكستاني المسلم عمر عتيق ،إطفائه ديون 650 ألف دولار امريكي عن مرضاه الذين يعالجهم من السرطان اللعين!

هل تعرفون كم يساوي المبلغ بالدينار العراقي حسب سعر صرف مسلة حمورابي الحالية؟ يساوي 94,250,000,000…. واترك لكم قرائة المبلغ!وصدمة معادلته لدينارنا المفتخر بتكبره!

أعان الله العراقيين! على كل مايرونه! رواتبهم مهددة… حصتهم التموينية مشتتة الاتجاهات… وضعهم السكني متخلخل.. نفسيتهم محطمة… مستقبلهم زاه!! وليس زاهي عصير الملابس المفضّل!

متى تكون العمليات الضرورية للعراقي مجانية او مدعومة من الدولة؟ ضعوا خط فقر معين! إجعلونا مثل الاردن وتركيا وحتى إيران! الايذهب العراقي اليوم لسوريا حول طقم إسنانه؟ لم لايكون الزرع هنا بإسعار مناسبة لاتدمر خلايا القلب والدماغ والجيوب! نعم لجيوب العراق إيضا خلايا! إنظروا بقلوبكم… هل عندنا طب رحيم!! لاتقتلوني بالصراخ والعويل! لست انا المحتاج…… ملايين من العراقيين يحتاجون رحمتكم ورأفتكم وإنسيانيتكم! ولكن بدون فواتير طبية ذبحية.. يجعلوهم يستدينون او يبيعوا السيارة أو دار السكن… يقال مرّ رجل على عرب يأكلون… فقال لهم السلام عليكم يابخلاء! والبخل صفة ذميمة عند العرب فتركوا الأكل ولاحقوه! فمسكوه.. فقال لهم كذبوني بلقمة!

وانتم إيها الطبيون الطيبون كذبوني بموقف!

عزيز الحافظ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close