همس الروح الهائمة

همس الروح الهائمة

بقلم: شاكر فريد حسن

يا تُرى أتيتِ إلى

مملكة حُبّي

لحظة تكحلت عينايّ

بقراءةِ حروفكِ العشقية

أم أنكِ كُنتِ هناكَ

خلف الغمام

قبل ولادة الحُلُم

فأنتِ همزة الوصلِ

بيني وبين حدائق

الوردِ والحبقِ

وأنتِ توأم

ومهجة الروح

برائحةِ البحرِ

**********
تقولُ شفتاكِ للفرحِ

كُن فيكون

ويغرّد قلبِي

يحلّق بين أسلاكِ

الروحِ

طائرًا بين نار

لا يخشى الاحتراق

من حرارةِ الأنفاسِ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close