صمت رئيس الوزراء المريب

احمد كاظم

صمت رئيس الوزراء المريب و المعيب عن اعتداء أمريكا على رئيس هيئة الحشد الشعبي السيد فالح الفياض يشير الى مباركتة الاعتداء مع ا ن الحشد و السيد الفياض جزء من الحكومة.

أسباب الصمت المريب المعيب لرئيس الوزراء:

أولا: خوفه من ان يشمله الاعتداء و بذلك قد يفقد منصبه.

ثانيا: صمته إشارة واضحة الى أمريكا انه مستعد (لالغاء) الحشد الشعبي للبقاء في منصبه.

ثالثا: ان رئيس الوزراء سيبارك أي اعتداء اخر على كل من لا ترضى عنه أمريكا.

رابعا: إشارة واضحة ان بقاءه في المنصب بعد انتخاب مجلس النواب سينفذ كل ما تريده أمريكا.

ملاحظة: لغرض تبرئة ذمته اوعز رئيس الوزراء الى وزير خارجيته ان يصدر بيانا باهتا خاليا من الاحنجاج الشديد عن الاعتداء الأمريكي على السيد الفياض.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close