‏ادراج السيد الفياض بالعقوبات الأمريكية سيزيد من رصيده الشعبي

‏ادراج السيد الفياض بالعقوبات الأمريكية سيزيد من رصيده الشعبي، نعيم الهاشمي الخفاجي

إدراج الخزانة الأمريكية لرئيس هيئة الحشد السيد فالح الفياض على قائمة عقوباتها لاقيمة لها بل زادت من رصيد السيد الفياض شعبيا وسوف يتم إزالة هذه العقوبة بالقريب العاجل حال تولي جو بايدن الرئاسة، هذه العقوبة ليست بالجديدة ؛ فلقد كانت إدارة ترامب تلوّح بذلك منذ أكثر من عام لترهيب السيد الفياض بهدف اخراسه والصمت عن جريمة اغتيال ابن العراق الشهيد جمال التميمي المهندس، عملية الاغتيال تمت برشاوي سعودية وسبق للسعودية وحسب مذكرات مستشار الأمن القومي الأمريكي كرايسكي مولت عملية اغتيال السيد محمد حسين فضل الله فقد دفع سفير السعودية بندر بن سلطان مبلغ خمسة ملايين دولار لتمويل عملية الاغتيال الفاشلة والتي ذهب ضحيتها أكثر من المائة ضحية في مجزرة بئر العبد، لا توجد مصلحة أمريكية لمعادات الشعب العراقي أو أحد مكوناته لأسباب مذهبية وإنما هي رغبة سعودية، قرار معاقبة السيد الفياض من قبل الأحمق ترمب لا قيمة له وخاصةً عندما يصدر من فاقدٍ للأهلية، اليوم في ولاية جورجيا قاضي الغى قرارات ترمب ضد حصول الاجانب على إقامات ولجوء، ياسبحان الله

لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿٤١ المائدة﴾
ترمب تجرع الذل والخزي والعار والمجاهدة الديمقراطية نانسي بيلوسي اذلته وجعلته أضحوكة لكل من هب ودب، هذه هي نهاية الطغاة والقتلة، سقط ترمب القاتل بجبن والحاكم بلغة الغاب.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
9.1.2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close