انتخاب الاسياد من العبيد،

 نعيم الهاشمي الخفاجي
 كتب السيد العميد الطيار(
‏لا تنتخبوا أسيادكم فتكونوا عبيداً لهم ..بل أنتخبوا من تريدون أن يجعلكم
أحرارا ًبأختياركم  ..
‎#محمدالسعيدي
اقول للاخ الأستاذ السعيدي ‏‎الخلل  ليس بالانتخابات ابدا ولا في النواب المنتخبون ولا في الأحزاب وإنما  الخلل بالنظام السياسي الذي صنعته لنا بريطانيا منذ عام ١٩٢١، ولا في أمكان اي جهة عراقية تستطيع  ان تغير الوجوه الكالحه التي جثمت على صدورنا طيلة المائة  عاماَ الماضية واذاقتنا المرارة  والظلم والهوان ولا يمكن  صنع عراق جديد عابر للطائفيه والمحسوبيه لأن أصل الصراع بالعراق هو قومي ومذهبي فكيف يتم حل المشكلة بدون إيجاد حل يجمع الكوردي والسني والشيعي مع بعض؟ حكمنا السنة ثمانون عاما بالحديد والنار تسببوا بقتل ملايين البشر وتهجير الملايين وتبديد الثروات، وحكم الشيعة بطريقة محاصصاتية لكن دون جدوى بقي فلول البعث يفخخون ويفجرون ويقتلون كل من يقع في اياديهم وان كانت أعدادهم بالملايين ويقولون هل من مزيدا من الضحايا؟ تدعمهم  دول وهابية تكفيرية ودول كبرى بسبب صراع المحاور ، لا يمكن أن يعم الأمن والاستقرار بالعراق بدون إيجاد نظام سياسي يجمع السنة والشيعة والاكراد.
في البيئة الساذجة وصول السياسي الساذج مضر وليس نافع، السياسة فن، وتلعب البيئة الاجتماعية دور فاعل ومهم في تنشئة جيل مثقف يجيد العمل السياسي، علماء الاجتماع لهم دور فعال في نقد الظواهر السلبية مثل التحجر وطرح الحلول، التجربة ومعرفة ثقافات وسياسات الشعوب الأخرى تفيد في تنمية الثقافة السياسية، عالم ومفكر صيني اسمه سون ألف كتاب فن الحرب غالبية الكليات والمعاهد التي تخص تدريس الضباط في كليات الأركان تدرس هذا الكتاب، غالبية ساسة الغرب يأخذون الكثير من أفكار سون في تعاملهم مع خصومهم، بالعراق وبالذات المكون الشيعي بيئتنا جاهلة هناك تيهة واضحة، عندما نتابع تصريحات نوابنا وكتابنا ومثقفينا حول الميزانية بقضية الميزانية يصرخون الأكراد ميزانيهم أكثر من ميزانيات الوسط والجنوب؟ هل هذا غباء أم جهل، في الدول الفدرالية الأقاليم لهم حصة حسب نسبة السكان، اما المحافظات التي ليس لديهم إقليم يأخذون الفتات الباقي من حكومة المركز وعليهم قبول ذلك بروح رياضية بدون لغوة وثرثرة، الاخ البرفسور الدكتور العماني حيدر اللواتي كتب (        ‏اذا اجتمعت اوهام العظمة والاطماع مع وفرة القوة (المادية) والمال وغابت الحكمة عند الانسان، يتفرعن ويتجبر ويعتدي ويتهور، وفي النهاية يدمر نفسه وغيره، وهذه القاعدة تجري على الدول كما تجري على الافراد
‎#حيدر_اللواتي https://t.co/7nOHYl5Lye

‎*(

كلام الاخ البرفسور اللواتي ينطبق بشكل تام على ساسة مكوننا عندما أتت بهم الظروف للوصول لسدة الحكم قبلوا بالمحاصصة في اسم اللحمة الوطنية وانشغلوا بكسب المال  وتفرعنوا على أبناء جلدتهم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close