كوريا الشمالية تكشف عن صواريخ بالستية جديدة في استعراض عسكري ضخم

نظّمت كوريا الشمالية عرضاً عسكريّاً للاحتفال بمؤتمر الحزب الحاكم، استعرضت خلاله بشكل خاص صاروخاً باليستيّاً يُمكن إطلاقه من على متن غوّاصة، على ما أفادت الجمعة وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

ويأتي استعراض القوة هذا قبل أيام من تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، وفي أعقاب مؤتمر الحزب الحاكم الذي وصف فيه الزعيم كيم جونغ أون الولايات المتحدة بأنها “العدو الأول” لبلاده. وقال وزير الدفاع الكوري الشمالي كيم جونغ غوان قبل العرض إنّ “وحدات النخبة (…) التي ستعبر بفخر ميدان كيم إيل سونغ، تُمثّل قوّتنا المطلقة”.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية إن “اقوى سلاح في العالم ألا وهو الصواريخ الباليستية التي تُطلَق من على متن غوّاصات (…) تُبرهن بقوّة عن عظمة القوّات المسلّحة الثورية”.

وأضاف المصدر أن العرض ضم أيضاً قوات من المشاة والمدفعية فضلاً عن دبابات واستعراض جوي بطائرات قامت بتشكيل الرقم “8” احتفالاً بالمؤتمر الثامن. وأظهرت صور ما لا يقل عن أربعة صواريخ مزوّدة برؤوسٍ حربية سوداء وبيضاء يتم استعراضها وسط حشد يلوّح بأعلام.

وقال أنكيت باندا، الخبير في كارنيغي وهي منظمة غير حكومية مقرها واشنطن، إن هذا النموذج من الصواريخ لم يسبق له مثيل.

وقالت الوكالة إن العرض الذي أشرف عليه كيم، ضم أيضاً صواريخ ذات “قدرة هجومية قوية للقضاء التام على الأعداء بشكل استباقي” خارج الحدود. وهذا يعني أن الأسلحة لديها نطاق يمتد أبعد من شبه الجزيرة الكورية، ويمكنها على الأقل الوصول إلى اليابان.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close