دور الخليج الوهابي في اقتحام الكونكرس

دور الخليج الوهابي في اقتحام الكونكرس
تشير الاخبار الى ان السعودية و الامارات لهما دور في تمويل العصابات التي اقتحمت الكونكرس.
هذا الامر ليس بغريب لان القتل و الدمار في تفجير البرجين في امريكا في 11 أيلول نفّذه ارهابيون خليجيون اغلبهم من العائلة المالكة السعودية.
جورج بوش الابن علاقته بسفير السعودية بندر بن سلطان (اخوية) فطلب منه تهريبهم يطائرة خاصة مع ان حظر الطيران كان ساريا لان تفجير البرجين كارئة.
لماذا تفضل السعودية و الامارات ترامب بدلا من جو بايدن:
أولا: الرئيس جو بايدن انتقد بن سلمان بشدة لانه قتل الصحفي السعودي خاشقجي الذي رفض الدكاتلتورية الملكية االسعودية.
ثانيا: الرئيس جو بايدن انتقد الدكتاتوريات و قتل الأبرياء في السعودية و الإمارات و البحرين و دور السعودية و الامارات في القتل و الدمار في اليمن.
ثالثا: الرئيس جو بايدن يفضّل الحوار مع ايران حول برنامجها النووي و دورها في المنطقة بدلا من التهديد و الوعيد كما فعل ترامب و بومبيو وزير خارجيته لانهما يدعمان بشدة السعودية و الامارات.
رابعا: الرئيس جو بايدن سئم من دور السعودية و الامارات في احتضان و تمويل المنظمات الإرهابية الوهابية في أمريكا و في العالم.
خامسا و هو الأهم: عدم الاستقرار و الفوضى و القتل و الدمار في العراق و سوريا و اليمن و ليبيا سببه المال السعوديو الاماراتي و فتاوى جهاد النكاح التي جنّدت الارهابيين.
الفوضى و عدم الاستقرار و القتل الدمار اضرّت ضررا كبيرا في مصلحة أمريكا و سمعتها و الرئيس جو بايدن يرغب في إعادة مصلحة أمريكا و هيبتها.
باختصار: المساجد الوهابية و المنظمات التي تسمي نفسها (خيرية) و المدارس المنتشرة في العالم خاصة في اوربا وامريكا هي مراكز لتجنيد الإرهابيين و تدريبهم و تمويلهم.
الدليل على ذلك غلق هذه المؤسسات في بعض المدن في بريطانيا و فرنسا و المانيا و بلجيكا و أمريكا لعلاقتها بالتفجيرات في تلك المدن و اعتراف الإرهابيين بذلك.

احمد كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close