الدين يسر لا عسر

الدين يسر لا عسر، الدكتور صالح الورداني
———-
تتجه العديد من المذاهب نحو المشقة..
ويميل العديد من الناس للعسر..
والدين ليس مع هؤلاء ولا هؤلاء..
وقد حسم القرآن المسألة بقوله تعالى :
(يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر)
وقد ذكرت كلمة يسرا في القرآن ست مرات في الكهف والذاريات والطلاق والانشراح..
بينما ذكرت كلمة عسرا مرة واحدة في سورة الكهف
وذكرت كلمة اليسر في البقرة مرة واحدة..
وذكرت كلمة العسر مقرونة بها..
وكذلك ذكرت في الانشراح مقرونة باليسر..
ولم يكن الرسل أو الأنبياء يدعون إلى طلاسم وألغاز..
ولم يكونوا يتحدثوا بلغة الباطن..
وأذكر حين كنت معتقلاً في الثمانينيات جاءنى أحد المساجين وهو أردنى محكوم عليه في قضية جلب مخدرات..
وأخبرنى أنه يعانى من طاقة جنسية زائده ولا يدرى ماذا يفعل..؟
هل يلجأ إلى اللواط المنتشر بين المساجين..؟
وكان جوابى له: مارس العادة السرية..
قال : ولكنها حرام..
قلت: ما حرمها إلا أرباب المذاهب وأتباع الرجال من أصحاب العقول الضيقة..
ان الدين لايقول بأن تفنى نفسك وتعرضها للخطر وما جاءت الأديان إلا لحفظ النفس..
أقول هذا الكلام لهؤلاء الذين يفنون أنفسهم في شكليات وقشريات وطقوس وشعائر ما أنزل الله بها من سلطان..
إن الدين بنى على اليسر..
والمذاهب بنيت على العسر..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close