عدد جديد من مجلة “الإصلاح” الثقافية

عدد جديد من مجلة “الإصلاح” الثقافية

عرعرة- من شاكر فريد حسن

صدر العدد العاشر لشهر كانون الثاني 2021، من مجلة “الإصلاح” الثقافية- الفكرية الشهرية، التي تصدر بانتظام عن دار “الأماني” للطباعة والنشر في عرعرة- المثلث، ويرأس تحريرها الكاتب مفيد صيداوي.

جاء العدد حافلًا بالموضوعات المختلفة، بالنصوص الشعرية والقصصية الإبداعية، والمقالات الأدبية والسياسية والمتابعات النقدية، وزينت غلافه الداخلي لوحة للفنان التشكيلي حاتم عويضة، عضو جمعية إبداع في كفر ياسيف.

في كلمة العدد “العروة الوثقى” يستعرض رئيس التحرير المناسبات الأخيرة، ويودع أديبين عربيين فلسطينيين، هما الأديب القاص جمال بنّورة (بيت ساحور)، والشاعر الشعبي صديق المجلة يوسف سعدة (أبو نسيم)من بلدة شعب في الجليل.

بينما الأستاذ الشاعر رجا خطيب، رئيس مجلس دير حنا سابقًا، والأديب شاكر فريد حسن فيرثيان الشاعر يوسف سعدة بقصيدتين مؤثرتين.

ويكتب د. نبيه القاسم في فراق البروفيسور فاروق مواسي، والمحامي جواد بولس عن سقوط المحكمة العليا الاسرائيلية الوشيك، ود. يوسف بشارة يقدم قراءة في كتاب “جورة الذهب” للدكتور حاتم عيد خوري، والمربي المتقاعد حسني حسن بيادسة في وجهة نظر، والأستاذ سعود خليفة عن معنى قِنيِّه، والصحفي محمود محاميد خبزنا عن وعد بلفور بين النوايا والتطبيق، وفتحيه أمين في بقعة ضوء على قصة “دجاجة دندن” للكاتب مصطفى عبد الفتاح، في حين يكتب علي هيبي خواطر من قلب الكابوس، والأديب حسين مهنّا عن الرياضة تربية جسدية ونفسية.

وتنشر المجلة دراسة حول نقد الآثار الأدبية للدكتور شوقي ضيف، ومقال فلسفي عن سقوط الأقنعة بين الفلسفة والدين والسياسة للدكتور غيضان السيد علي، ومقالًا عن أبي نواس ودع عنك لومه لسعدية مفرح، وقصة للكاتب الفلسطيني الراحل جمال بنّورة.

وفي باب النصوص نقرأ في العدد قصائد للشعراء: نادرة شحادة (عندما تغرب الأسوار)، وصالح أحمد كناعنة (همس الروح المتأملة)، وحسين حمود (كورونا والربيع)، ود. منير توما (حيفا)، ود. رقية زيدان (وتكون ما أروعك)، وقصصًا للكتاب: سعيد نفاع (صاحب البئر)، ويوسف جمّال (عملتها خديجة)، والكاتب مصطفى مرار(عدو نفسه) للأطفال.

ويحتوي العدد أيضًا على الزوايا الثابتة “نافذة على الأدب العالمي” و”نافذة على الشعر العبري الحديث”، و”أريج الكتب”، و”خالدون ذاكرتنا” عن الحاجة المرحومة فاطمة فضل ياسين قادرية كتبتها وفاء قادرية/قدري، وتقرير عن وفاة المخرج المسرحي والمذيع ذائع الصيت يعقوب أغمون، وغيرذلك من مقتطفات وأقوال وشذرات ومواد خفيفة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close