قصيدة / روح رْتاح

قصيدة / روح رْتاح

د. حسن كاظم محمد

وِصَـل تـلقـيح هِـسّه اْگـدر أقـدِّر

وطَـمِّـن نـفسي وتْـأمّـل وأرتاح

عُـبـرنه الأزمه والجـاي الـبُـگه

يـمّ العِـلم والطـب مُـحكَم لْمفتاح

خَـلْ نـذكر طبـيب بروحه ضَحّـه

وَهْـلِ المخـتـبر نِشـرولَـك اْفراح

روح رْتاح

***

جَهَـل واضح بِـده يْـغـرّد بْعـالي

يِگُـل لـلغـيـر بالك تاخِـذ الـلقّاح

شِلَـك بـيهه حَـچـيَـك ماله ربّاط

ما عِـندك فِهم لا كِـن أكو وْكاح

روح اْحسـن إلـك لَـدّوخ بـيهـه

وخذهه مْرتبّه لا ضجّه وِصياح

روح رْتاح

***

سِـطع نـور العِـلم كامِـل هْـلالـه

فَـزّز روس چانت تـحـلم اْشباح

تِـجّـار الـحـروب اْتّـفـقـو بْـراي

تـصـديـر وتـنافس نِـسبَة اْرباح

گالولي عـالَـمك قـريه صغـيـره

وعِدنه سيطره عَلّي إِجَه وْراح

وِلْثروه لّي بـيهه مو إِلك إِلـنه

وِنْتَه لّي إِلك تصفج راح بِـرّاح

روح رْتاح

***

لـوما عِـنده مال ويـدفع الكـلفه

بَـخته يجي يومه صِدفة يِـنلاح

إنـته بْوَهم تـقـديرك خطأ عـنّي

ما لـقِّـح آنه المرض ما يِـنزاح

وباء يصيـبـني يصيـبك أنـبهـك

بْلهبه نِحترگ مِـن يطگ جِدّاح

روح رْتاح

***

واحـد گال جُـرعه واحده تْـكفّـي

آخَـر رفـض گال الأمر مو صاح (بمعنى غير صحيح)

شوف العِـلم لمّن دخل بالساحه

جَـد وسَهـر فِكره يحفـظ أرواح

تِـمنّـيت الـدول تـتّـفـق لـو مـرّه

علـى خطّـه للّي يعْـجـبه اْصلاح

مِـن بـيتي لْبـيتك توصَلـك بَـلواي

لْما عنده بَخت منّه مرض يجتاح

آسف جيل ثاني طلع من كوفـيد

بسهـوله ينتشر ويصيـب بِلحاح

كُـل البشر تاخـذ جرعة التلقـيح

ذاك الـوكـت اْگولن والله مـرتاح

روح رْتاح

وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close