مرشح سابق للكونغرس:صقور الصهاينة يديرون السياسة الخارجية الامريكية

اكد المرشح السابق للكونغرس والمحلل السياسي الامريكي مارك دانكوف ، الاحد، ان صقور المحافظين الجدد المؤيدين للصهيونية يديرون السياسة الخارجية الأمريكية ، وهم يفوزون ، بعد إعلان روسيا الانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة.

ونقلت قناة (برس تي في) في مقابلة  عن دانكوف قوله ”  لو نظرنا  إلى روسيا ، أو إلى إيران ، فإن الولايات المتحدة تواصل كسر كلمتها لكلا البلدين، لقد أصبح الوضع خطيرًا بشكل متزايد فيما يتعلق باحتمال نشوب صراع عسكري بين الولايات المتحدة وهذه الدول في مرحلة ما”.

واضاف انه ” وللاسف لم يعد احد يثق بكلمة امريكا  في أي شيء و في طريق أي صفقة ثنائية أو متعددة الأطراف ، خاصة مع أداء إدارة ترامب فيما يتعلق بخطة العمل المشتركة مع ايران، وهذا كسر للكلمة الأمريكية في معاهدة الأجواء المفتوحة مع الروس، حيث انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة التي تسمح برحلات جوية غير مسلحة فوق الدول الأعضاء”.

وتابع ان ” المستفيد الوحيد من هذا الوضع الخطيرهم هؤلاء الصقور المحافظون الجدد المؤيدون للصهيونية الذين يديرون السياسة الخارجية الأمريكية. إنهم يرون أنفسهم الفائزين في هذا ، وبالتأكيد ما يسمى بالمجمع الصناعي العسكري ، وسيرى مصنعو الأسلحة أنفسهم منتصرين في هذا الوضع المحزن تمامًا “.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close