68 ألف عائلة نازحة عادت إلى مناطقها خلال 6 أشهر

ذكرت وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو، أمس، أن عدد النازحين العائدين الى مناطقهم الأصلية بلغ أكثر من 68 ألف عائلة خلال الشهور الستة الماضية.

وتمكنت الحكومة الحالية من تجاوز العديد من العقبات التي كانت تعرقل وتؤخر عودة النازحين وأهمها التدقيق الأمني الذي كان يستغرق عدة أسابيع.

وقالت الوزيرة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، انه “بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، تم توفير كافة التسهيلات وتهيئة الظروف المناسبة لعودة النازحين طوعاً الى مناطقهم الأصلية بهدف غلق ملف النزوح بشكل نهائي وإنهاء معاناة مئات الآلاف من هذه الشريحة التي عانت ظروفاً قاسية منذ عدة سنوات”.

وأضافت أنه “تم التنسيق مع مستشارية الأمن القومي وقيادة العمليات لغرض تدقيق الكثير من الاسماء التي لم تدقق أثناء فترة الحكومات السابقة، وتم انجاز معاملاتهم في وقت قياسي لم يتجاوز 72 ساعة بعد أن كان التدقيق سابقاً يستغرق عدة أسابيع”.

وتابعت جابرو أن “عدد العائدين طوعاً حتى الآن تجاوز 68 ألف عائلة من المتواجدين في المخيمات ومن خارجها، وذلك بناءً على رغبتهم بالعودة ولإنهاء معاناتهم التي استمرت عدة سنوات منذ الاحتلال الداعشي الذي تسبب في تشريدهم وحرمانهم من حياتهم الطبيعية، وقريباً جداً سينتهي ملف النزوح وتعود الحياة في المناطق المحررة الى ما كانت عليه سابقاً”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close