ذي قار: 24 تفجيراً وجريمة اغتيال طالت المحتجين في شهر ونصف!

رصد ناشطون في محافظة ذي قار 24 تفجيرا وجريمة اغتيال تستهدف مواطنين ومتظاهرين خلال شهر ونصف، وفيما بينوا ان سكان المحافظة يتعرضون الى تفجير واحد كل 48 ساعة، اكدت قيادة شرطة المحافظة ان الكشف عن المتورطين بالتفجيرات يتطلب المزيد من الوقت.

وقال الناشط المدني عدنان عزيز السعداوي لـ(المدى) ان “محافظة ذي قار شهدت خلال الشهر المنصرم والنصف الاول من الشهر الحالي تفجير 21 عبوة ناسفة وصوتية استهدفت دور متظاهرين ومواطنين وعناصر من القوات الامنية ناهيك عن 3 جرائم اغتيال استهدفت ناشطا واثنين من المحامين”، متهما “جهات مليشياتية متضررة من التظاهرات، وعصابات الجريمة المنظمة بارتكاب جرائم التفجير والاغتيال”.

واضاف السعداوي ان “الجرائم التي باتت تحصل بواقع جريمة واحدة كل 48 ساعة لم تكشف القوات والاجهزة الامنية عن معظم المتورطين فيها وهذا مؤشر على عدم الجدية في وضع حلول للحد من هكذا جرائم خطيرة”.

وبدوره قال مدير قسم إعلام قيادة شرطة ذي قار العميد الحقوقي فؤاد كريم لـ(المدى) إن “جرائم التفجيرات هي احداث متفرقة وتحصل بأوقات متفاوتة وان الاجراءات التي تتخذها القوات الامنية بهذا الصدد تتمثل بتحديد طبيعة الجريمة ودوافعها ومن ثم جمع المعلومات والبحث عن الجناة المتورطين فيها”، واضاف ان “الكشف عن مثل هكذا جرائم يتطلب المزيد من الوقت كون الجاني في مجال التفجيرات يختار وقتا متأخرا من الليل لتنفيذ الجريمة وكذلك يستخدم الدراجة النارية أو المركبة، وهذا ما يعقد عملية تعقب خيوط الجريمة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close