الأمة او المكون بدون قائد كقطيع يقوده حمار

الأمة او المكون بدون قائد كقطيع يقوده حمار، نعيم الهاشمي الخفاجي
عندما تقرأ سير الأمم الناجحة تجد أن سر النجاح يوجد أمة مضحية ووجود قائد شجاع حكيم يعرف كيف يستثمر الجماهير المضحية لبناء مجد، اختزال مصير أمة بفكر ورأي شخص واحد أو مجموعة أشخاص سذج أيضا جريمة لأنه يجعل الأمة أو المكون ضحايا لآراء مجموعة من قادة سيئين يجلبون الكوارث لتلك الأمة أو الشعب أو المكون ولنا بما فعله صدام الجرذ الهالك بالشعب العراقي، قادهم حسب ارائه الفاشلة الطائفية والشوفينية، في أوروبا وامريكا تم إيجاد مراكز أبحاث لرسم السياسات الاستراتيجية للرؤساء، استوقفتني كلمة راقية للشهيد السيد محمد محمد الصدر رض حيث قال ( ‏إنَّ الأمة بدون ‎#القائد ليست إلا أفراداً مشتتين مبعثرين ، لا يمكنهم أن يحفظوا أي مصلحة تتعلق بالمجموع ، ما لم يرجع الأمر إلى الاستقطاب القيادي والتوجيه العام المركزي وهذا واضح في كل أمة على مدى التاريخ ..
.
.
ولي الله الطاهر الحبيب الشهيد السيد ‎#محمد_الصدر (قدس سره) https://t.co/K9Mw1ah19F

كلمة راقية تستحق أن نقف عليها وقفة تأمل ونستفيد منها، مايحدث في عالمنا العربي والعراقي أشبه أن هذا الشعب أو المكون الشيعي يقودهم ناس جهلة ورحم من قال هذا القول اذا كان الحمار دليل قوم فلا وصلوا ولا وصل الحمار.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close