(للكاظمي..اسحب البساط من قادة مليشة الحشد)..(بفتح التطوع حصرا لمقاتلي الحشد للجيش) ..(استعدادا لسحق جماجم الولائيين)

بسم الله الرحمن الرحيم

(للكاظمي..اسحب البساط من قادة مليشة الحشد)..(بفتح التطوع حصرا لمقاتلي الحشد للجيش) ..(استعدادا لسحق جماجم الولائيين)

مقدمة:

.. نشير بان وصول بايدين لحكم امريكا.. وخروج ترامب.. سينطبق المثل (ان راح القط العب يا فار).. بفتح صفحة للتفجيرات الارهابية مجددا بالعراق (كرسائل ايرانية للرئيس الامريكي الجديد).. بعد شعور الايرانيين بان الساحة العراقية التي يهيمنون عليها ستكون بلا حساب او عقاب.. فتوقف المفخخات والانتحاريين بزمن (ترامب) دليل خوف ايران من ردة الفعل الامريكية.. ولكن عودتها كما حصل بتفجيرات باب الشرقي وباب الشيخ ببغداد.. يعطي مؤشرات خطرة..

ولا ياتي لنا من يقول متهما امريكا بانها سلمت العراق لايران..

لان الرد سيكون من سلم العراق لايران.. فمن يضع صورة الايراني الجنسية والاصل والولادة (السستاني) بشوارع العراق ويدعي هو خيمة لكل العراقيين.. وهو ليس عراقي بل ايران؟ من يضع صور الهالك سليماني القائد بالحرس الثوري الايراني وهو بطل ايراني بحرب الثماننيات مع العراق بعدد من قتل من جنود العراق.. من يضع صور خامنئي حاكم ايران بشوارع العراق؟ من اسس عشرات المليشيات الموالية لايران بالعراق بكل خيانة.. المحصلة سؤال ايضا: هل امريكا ام الاصبع البنفسجي الذي انتخب القوائم السياسية الفاسدة الاسلامية الموالية لايرن.. النتيجة (كل تلك الرسائل للمجتمع الدولي تعطي انطباح بان القرار العراقي يمر من طهران وليس بغداد، و القرار الشيعي من قم الايرانية وليس النجف العراقية) فماذا تريدون من المجتمع الدولي ان يفعل؟

ندخل بصلب الموضوع:

اعترافات قيس الخزعلي بان (70%) من مسلحي مليشة العصائب التابعة له.. هم من متطوعي الكفائيين بعد 2014.. اي تطوعوا بعد فتوى الكفائي. .ولم يجدون من يستوعبهم.. لان المخطط كان استيعابهم بمليشيات موالية لايران تحتكر قنونات المال الحكومية … وبيدها مخازن السلاح واموال الرواتب.. وما ينطبق على مليشة العصائب ينطبق على بقية المليشيات .. التي تضخمت بعد فتوى الكفائي.. وسخرت لخدمة مصالح ايران القومية العليا..عبر قادة المليشيات الموالين لايران.. ولا ننسى اكثر من 70% من مقاتلي الحشد موجودين من اجل (الرواتب) نتيجة البطالة المليونية..

فعلى الكاظمي اتخاذ هذه الاجراءات قبل اي مواجهة عسكرية لكسر عظم مليشة الحشد:

1. تشكيل ثلاث فرق عسكرية جديدة بالجيش العراقي لاستيعاب المتطوعين من مقاتلي الحشد .. بدون قياداتهم .. وتطوعهم لهذه الفرق بشكل عشوائي.. اي ليس بمسميات التنظيمات التي ينتمون لها..

2. قادة تلك الفرق بالمحصلة هم ضباط الجيش العراقي خريجي الكليات العسكرية وحصرا من الذين ولدوا من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة ومتزوجين من عراقيات من ابويين عراقيين بالجنسية و الاصل وا لولادة ومن غير حملة الجنسيات الاجنبية.. ومن المستقلين سياسيا..

3. تطبيق الانضباط العسكري باعلى درجاته القصوى على المقاتلين الجدد.. واشغالهم بالجبهات ضد تنظيم داعش الارهابي..

ثم بعد ذلك.. بدأ هجمة اعلامية تكشف ما مخفي من فساد هيئة الحشد وقياداها

والثراء الفاحش للزعامات الحشدوية . وملف الفضائيين في هيئة الحشد.. والدور الخياني للقيادات الحشدوية وتورطهم بدماء الجنود العراقيين بحرب الثمانينات حيث كان يقاتل اغلبهم لجانب الجيش الايراني الطامع باحتلال العراق..

ثم بعد ذلك التميهد الاعلامي يبدأ:

هجوم عسكري كاسح ضد ما تبقى من مليشة الحشد ومحور المقاولة.. لسحق الجماجم العفنة للخونة عملاء ايران الرذيلة..

وسؤال ايضا.. من يستهدف من ؟ هل امريكا تستهدف ايران ام ايران تستهدف امريكا بالحشد؟

الجواب/ مليشة الحشد تستهدف السفارة الامريكية والمصالح الدولية.. لاجندة خارجية ايرانية.. فاذا يريد الكاظمي ابعاد العراق عن اي صراعات اقليمية ودولية.. عليه قطع ايدي اذرع اي دولة اقليمية بالعراق (سياسية اومسلحة او حتى اقتصادية) وفي الساحة فقط اذرع ايرانية (مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل) التي يجب حلها فورا..

وسؤال (هل من مصلحة الكاظمي والكتل السياسية التي رشحته) المتورطة بالفساد والموالية لايران..

من (انهاء ملف المليشيات بالعراق) بعد ان فقدت تلك الكتل السياسية وزعاماتها شعبيتهم بين الشارع العراقي الشيعي ؟ الجواب كلا .. السؤال اذن: من سوف يكون (السوط المسلط على الشارع العراقي الشيعي العربي) اذا ما تم (اجتثاث مليشة الحشد ومليشة سرايا الصدر)؟؟ الجواب لا يوجد.. اذن الشارع الشيعي العراقي سوف يبرز نخب سياسية جديدة تنهض به بعيدا عن الهيمنة الايرانية والاقليمية .. وتزيح القيادات الحالية الفاسدة المستهلكة التي حكمت منذ 2003.. وهذا ما يرعب ايران والدول الاقليمية كافة..

ونسال ايضا:

من وراء تصوير (بان شيعة العراق ضد امريكا) اعلاميا.. في وقت الضحية هم شيعة العراق

فشيعة العراق هم ضحية (الكتل والمليشيات المحسوبة شيعيا الموالية لايران) الذين تفتك بهم البطالة وسوء الخدمات والوضع المزري بكل المجالات.. وهم الاردء بالعيش؟ عندما تم تصوير الحكم قبل 2003 سنيا ولم يختزل بصدام فقط.. سقط حكم السنة شلع قلع اليوم تصوير ان الشيعة اعداء امريكا خطر كبير يهدد شيعة العراق .. شيعة العراق بشكل عام ليسوا ضد امريكا.. ولكن هم رهائن اليوم بيد مليشيات ايرانية الولاء عراقية التمويل يطلق عليه مليشة الحشد الولائية القذرة

ونؤكد ما ذكرناه سابقا..بان مليشة الحشد نهايتها مخزية.. كحال المعارضين للطاغية صدام

فتراجع شعبية الحشد بين المكون الشيعي العراقي المفترض هي حاضنته للاسباب التالية:

1. تلطخت ايديهم بدماء المنتفضين بانتفاضة تشرين

2. اصبحوا اليد الضاربة لايران بالعراق لتجنيب الداخل الايراني مغامرات النظام الايراني الخارجية

3. قدموا انفسهم كسوط مسلط للاحزب والكتل السياسية الموالية لايران ضد شيعة العراق الرافضين لفسادهم

4. كشفوا انفسهم بانهم مجرد مرتزقة لتامين ممر بري لطهران للمتوسط

5. انتفاء الحاجة لهم بعد هزيمة داعش فاصبحوا عالة ومصدر للفساد على المجتمع العراقي وتامين تهريب المخدرات للداخل العراقي

6. اصبحوا مجرد كلاب حراسة للنظام السياسي الفاسد القابع للخضراء، باعتراف المالكي الذي اشار بان الحشد ليس دوره فقط محاربة داعش بل حماية النظام السياسي الحالي.

7. اصبح الحشد ادات لارعاب عوائل ضباط الجيش والاجهزة الامنية الذين يمارسون عملهم ضد المليشيات ومهربي المخدرات ومافيات الجريمة المنظمة.. الخ من الجرائم.. كون مليشة الحشد وقياداتها تمتهن العمليات الخارجة عن القانون..

المحصلة نسال مليشة الحشد.. من اساء للتشيع:

اليس الاسلاميين المحسوبين شيعيا اساءوا للتشيع والشيعة.. ومن يعتدي على من ؟ (هل الحرس الوطني السعودي مثلا موجود في ايران واذربيجان والعراق ولبنان؟ ام الحرس الثوري الايراني التوسعي الارهابي).. ؟ ما دخل خامنئي والسستاني وسليماني (بالتشيع).. فرموز التشيع هي الائمة الاثني عشر المعصومين حتى الامام المهدي عج.. والنبي محمد .. وما دونهم ليسوا من رموزنا ولا ثوابتنا.. التشيع اصبح ارهابيا منذ ان ركبه الارهابي الخميني وخامنئي وسليماني.. ومن لف لفهم

ونقول: لنعرف من اعداء امريكا نعرف عظمة امريكا ..

1. صدام 2. هتلر 3 موسليني 4 طالبان 5. اسامة بن لادن 6 الزرقاوي 7 البغدادي.. 8 مقتدى الصدر اللبناني الاصل 9 اسليماني الايراني.. الخ من الارهابيين والمتخلفين

فالعداء الغير مبرر لامريكا.. سوف يولد تيار شعبي اقوى من الذي موجود اليوم.. داخل امريكا لمواجهة اعداء امريكا السفلة..فالسلاح الامريكي حمى العالم من النازية والداعشية والقاعدة والفاشية والبعثية وحكم طالبان بافغانستان.. وتصدى للشيوعية بالحرب الباردة..

و(للكاظمي).. (لمنع جعل العراق ساحة للصراع الاقليمي) (اجتث اذرع ايران بالعراق بالقوة الدموية)

فدور الكاظمي كوسيط بين ايران وامريكا.. لا يخرجه من كونه مجرد (موظف في وزارة الخارجية الايرانية).. لان الاطراف المتصارعة (ايران وامريكا.. والاذرع المسلحة بالعراق هي لايران مليشة الحشد- فصائل المقاولة).. عليه (الكاظمي سيكون ممثلا عن المليشيات الايرانية الولاء عراقية التمويل).. والطرف الثاني الجانب الامريكي.. وهنا الطامة الكبرى.. فالكاظمي من ماذا يخاف من اي (صراع امريكي ايراني)؟؟ والسؤال: من ينقل الصراع لداخل العراق؟؟ الجواب (ايران عبر مليشياتها بالعراق المرتزقة الخونة العملاء

……………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close