واشنطن تعلّق برنامج قبول اللاجئين العراقيين

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، تعليق برنامج قبول اللاجئين العراقيين «الذين ساعدوا في الجهود الحربية الأمريكية».

الوزارة، قالت إن هذا القرار جاء بعد أن كشفت السلطات يوم الجمعة أن البرنامج المعني قد «تم اختراقه في محاولة لسرقة ملفات اللاجئين».

القائم بأعمال وزير الخارجية دانييل سميث، أفاد أن السلطات بحاجة إلى دراسة «نقاط الضعف» في برامج اللاجئين العراقيين، لكنه أصر على أن برنامج اللاجئين الأوسع «لا يزال آمناً».

وتم إنشاء برنامج اللاجئين العراقيين الخاص في سنوات رئاسة جورج بوش، وكان الهدف منه مكافأة العراقيين الذين عملوا كمرشدين أو مترجمين لفائدة الولايات المتحدة خلال الحرب هناك، إذ أنهم غالبا ما قاموا بمخاطر شخصية كبيرة وأصبحوا أهدافا للانتقام بسبب مساعدة الأمريكيين.

وقالت صحيفة «واشنطن تايمز» إن عشرات الآلاف من طلبات اللجوء تمت معالجتها من خلال هذا البرنامج على مر السنين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close