ال فريحة ليسوا من قلب الفرات الاوسط…! حديث الأنساب.

ال فريحة ليسوا من قلب الفرات الاوسط…! حديث الأنساب.
الاهداء.
الى فرع دوحة النبوة الطاهرة.
الى أحد مؤسسي كيان البلاد.
الى بن الثورة العراقية البار وقائدها المغوار.
الى البار بالأيتام والارامل ومتفقد شؤونهم.
الى من تتجسم فيه الانسانية المثلى.
الى الروح الطاهرة التي عاشت مجاهدة وماتت مخلدة.
الى سليل البيت العريق زعيمنا الخالد المغفور له السيد نور السيد عزيز الياسري.
اهدي اليه هذا المجهود الضئيل؛ الرجاء ان انال إرضاء الضمير بتخليد اعمال الزعيم الجليل.
محمد علي جعفر التميمي.
هذا الاهداء من كتاب قلب الفرات الاوسط الجزء الثالث وقد طبع عام ١٩٥٢ في مطبعة الغري؛ النجف أي قبل سبعين عاما. وان المؤلف المذكور أعلاه (التميمي). عاش في الفرات الاوسط ويعرف الكثير عن الانساب والعشائر.
دعونا نقف عما كتب عن ال ياسر في المشخاب وعن نسبهم وتفرعاتهم ومكانتهم.
يقول نزحوا من العوجة (الرميثة) الى المشخاب.
مكانة ال ياسر في المشخاب.
يقول ماذا نقصد بالمكانة؟ نقصد السلطة والوجاهة والزعامة والسيادة وأنها ان توفرت بقبيلة ما؛ فتكون مكانتها في الطليعة. ولما كان المشخاب يضم قبائل كثيرة مختلفة في السلطة والوجاهة والزعامة والسيادة. لذا رغبت أن أعطي رأيّ للجمهور حول ما تمتاز به هذه القبيلة.
السلطة هي النفوذ والمركز؛ وقد انفرد بها زعماء الاسلاف؛ اما في ال ياسر انفردت السلطة بزعمين من زعمائها وهما المغفور لهما السيد نور السيد عزيز والسيد علوان السيد عباس. وعلى هذا جمعت ال ياسر السلطة والزعامة في ان واحد؛ أي ان سلطتها أصبحت مركزية ومعترف بها بين العشائر الساكنة في المشخاب.
تفرعاتهم.
١ـ ال عزيز بن علي بن ياسر.
٢ـ ال ادريس بن علي بن ياسر.
٣ـ ال كاظم بن علي بن ياسر
٤ـ ال حمزة بن علي بن ياسر.
٥ـ ال محسن بن علي بن ياسر.
في كتابه هذا تحدث التميمي عن ال ياسر وشخصياتهم وعن حياة الزعيم المجاهد الكبير السيد نور بن السيد عزيز بن السيد محمد بن السيد عزيز بن علي بن ياسر. وعن نخوتهم.
السؤال هنا الى ال فريحة لم نر في هذا الكتاب حين تزعموا انكم من ال ياسر.. لكم اسم فيه.! اكرر هذا الكتاب صدر قبل سبعن سنة؟ وكذلك في كتاب العزاوي (عشائر العراق) لكن الذي يعرفه الجميع الان ان العراق يعيش في فوضى في كل شيئ ومنها الانساب والالقاب منذ عام ٢٠٠٣. الغريب ان كل الموازين في العراق قد انقلبت رأسا على عقب. والغريب إذا قلت ليسوا هؤلاء من ال ياسر تأتيك سيلا من بنك الشتائم منهم في وسائل التواصل الاجتماعي (انني احتفظ بها للوقت المناسب). وفي الوقت نفسه تأتني شتائم من الاخرين (يقولون فيها شوف ابن عمك أبو المخدرات في النجف وغيرها من الشتائم. الخ). ان الشتائم هي سلاح الجبناء وما أسهلها في وسائل التواصل الاجتماعي. وسوف نتلقى مزيد من الشتائم إذا قتل أحد المنتفضين من أبناء تشرين في النجف …! لسنا لنا علاقة بهؤلاء .
ومن السخافات بعضهم يقول ان السيد نور لا يكتب سيد نور الياسري من غير لقب …!
لقد وجدت ان السيد نور في الوثائق التركية اسمه سيد نور أفندي وفي الوثائق الاستخبارات البريطانية السيد نور بدون لقب. حقا (شتمني فاشتكى). وان الناس سمت أسماء أبنائهم بعبد نور تيمنا بالسيد نور الياسري؟
وأخيراً…
هَاتُواْ بُرْهَٰنَكُمْ إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَ.

عادل الياسري. مؤرخ
أمريكا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close