ذي قار تعلن استئناف العمل بالمشاريع المعطلة وصرف مستحقات المقاولين

أعلن محافظ ذي قار ناظم الوائلي، أمس الثلاثاء، استئناف العمل بعشرات المشاريع بعد صرف مستحقات المقاولين المتأخرة بشكل كامل.

وقال الوائلي في تصريح صحفي إن “عشرات المشاريع توقفت بسبب الأزمة المالية وتأخر صرف مستحقات المقاولين، لكن العمل استُؤنف مؤخراً بعد صرف جميع المستحقات المترتبة بذمة المحافظة”.

وأضاف، أن “هناك شركات تقوم بتعبيد الطرق وتأثيث الشوارع وتوسعتها وإنارتها في عموم المحافظة، وهناك حملة لإعادة الإعمار في الأقضية والنواحي ضمن منحة مجلس الوزراء وتم تخصيص مبالغ مالية تبعاً لحجم الأقضية والنواحي”. وتابع الوائلي، “هناك مشاريع قيد الإحالة مهمة جداً وهي قيد الإعلان من بينها تأهيل شوارع مدينة الناصرية بمبلغ 15 مليار دينار، ومشروع إنشاء طرق رابطة مهمة للمحافظة بمبلغ 15 مليار أيضاً، وهناك مشاريع لمدينة الشطرة بمبلغ 14 مليار دينار، ومدينة الرفاعي بقيمة 5 مليارات، وسوق الشيوخ بـ 5 مليارات كذلك، ومليار واحد لقضاء الدواية ومثله لمدينة الغراف”. من جهته أوضح مدير بلديات ذي قار عبد العزيز شاهين، أن “المناطق الزراعية المشمولة بتعبيد الشوارع هي التي تم إجراء المسح الجوي لها، وستكون على مراحل من حيث الأهمية والأولويات والتي تعتمد على قدم المناطق، وسيتم شمولها وتطويرها ثم التوسع على الأحياء الجديدة”. وأضاف شاهين أن “الشوارع التي لم يتم تعبيدها سيتم فرشها بمادة السبيس وتنظيمها وفتح سواقي جديدة فيها، وتم منح الدوائر البلدية صلاحيات شراء مادة السبيس للمناطق التي لا نستطيع تعبيد شوارعها، وفتح كل الشوارع التي تعاني من تراكم مياه الأمطار، وسيتم حل 80-90% من مشاكل هذه المناطق خلال 2021”. وأشار إلى أن “تعبيد الشوارع ممول ضمن منحة رئيس الوزراء البالغة 10 مليارات، حيث استلمت مديرية بلديات ذي قار 8.5 مليار منها توزعت بناءً على أهمية القضاء والتعداد السكاني، وتم شمول 20 قضاءً”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close