نكتة سعودية بايخة

نكتة سعودية بايخة
احمد كاظم
الأمير السعودي سطّام غرّد (ان السعودية اول من حاربت الإرهاب في الداخل و الخارج) بينما الأمير بن سلمان قال على تليفيزيون سي ان ان (السعودية احتضنت المنظمات الإرهابية بناء على طلب أمريكا) فمن نصدق؟
الصادق هو الأمير بن سلمان و الأدلة كما يلي:
أولا: اعتراف الأمير بن سلمان على الاعلام العالمي ان السعودية هي مجند و مصدر الإرهاب العالمي و الاعتراف سيد الأدلة كما يفرض الشرع و القانون.
ثانيا: فتوى جهاد النكاح لتجنيد الاهابيين و الارهابيات أصدرها مفتي المملكة السعودية الرسمي الذي (أحلّ) هروب الابن و البنت و الزوحة) من بيوتهم و الالتحاق بالمنظمات الإرهابية اذا عارض الاهل ذلك.
ثالثا: لم تحدث تفجيرات إرهابية (حقيقية) في الخليج الوهابي خاصة في السعودية و لغرض (تبرئة الذمة) فبركت السعودية تفجيرات بدون ضحايا او تدمير.
رابعا: تفجير البرجين في أمريكا من قبل 18 إرهابي منهم 14 سعودي بعضهم من العائلة المالكة.
خامسا: السفير السعودي في أمريكا الأمير بندر بن سلطان طلب من الرئيس الأمريكي جورج بوش تهريبهم بطائرة خاصة بالرغم من حظر الطيران و استجاب له بوش لانهما (اخوة).
سؤال: لو كان الارهابيون غير سعوديين فلماذا يطلب بندر بن سلطان تهريبهم؟
سادسا: الدول الاوربية على راسها فرنسا و بلجيكا و المانيا أغلقت الكثير من المدارس و المساجد السعودية لانها (تعلّم الإرهاب) و ليس العلم او الدين.
سابعا: الدول الاوربية على رايها فرنسا و بلجيكا و المانيا القت القبض على (أئمة) مساجد سعودية لانهم يجنّدون الإرهابيين و يحرضون على الإرهاب.
باختصار: الإرهاب الوهابي مصدره دول الخليج الوهابي الامارات و قطر و الكويت و تقودهم السعودية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close