واجب الكاتب والمثقف تشخيص الخلل وليس للصراع

واجب الكاتب والمثقف تشخيص الخلل وليس للصراع، نعيم الهاشمي الخفاجي

أن وظيفة الكاتب والمثقف ليست الاعتراض والضدية بقدر ما هي تهدف إلى تشخيص الخلل في المنظومة الاجتماعية والثقافية، لدينا مئات آلاف الخريجين والمثقفين بل أعدادهم بالملايين، لكن بظل بيئتنا الفاشلة ووضعنا المزري والصراع المذهبي والقومي الذي يعيشه البلد منذ قرون من الزمان انتج إلينا أجيال تفكر بالمصالح الخاصة ولايهمهم كرامة عامة الناس، تجد أشخاص قلائل يعرفون حقيقة الصراع، وكلام هؤلاء القلة لم يسمعه احد، بل يتعرضون لحملات تشويهية لأن البيئة جاهلة لا تقدر الناس الجيدين والاذكياء، عندما ننتقد الساسة والحكومة ونصرف من وقتنا ساعات طويلة ليست الغاية للجدال ولا الغاية نشكل حزب أو ننضم لحزب سياسي وإنما غايتنا المنشودة أن يسمع الساسة ما يطرح عسى أن يتقوا الله ويوضعوا حلول لوقف نزيف الدم والقتل وتبديد الثروات، تخيلوا لو أن العراق يعيش أبناء مكوناته بسلام واحترام بدون قتل وتفخيخ وتآمر وتدمير البنى التحتية وبظل وجود البترول والخيرات هل يبقى انسان واحد فقير؟ تبا وتعسا لتجار وادعياء السياسة يخوفون الناس من إقامة إقليم بحجة خوفهم على المال العام ودماء الناس؟ لكن هؤلاء هم أول السراق واول من قبل في إطلاق سراح الذباحين وتهريبهم ومنحهم الوظائف والمناصب والتعويضات المليارية، على سبيل المثال أحد مناطقة وفلاسفة العصر كتب
كتب الزعيم ….. مايلي
‏أسوء من التفجيرات والاعتداءات هو استغلال ذلك سياسيًا!

وأسوء منه هو اتهام البعض للآخر وكلهم عراقيون!

في الأزمات يجب أن نترك خلافاتنا ونقدّس دماء شهدائنا من أي توجه كانوا…

رحم الله شهداءنا وجزاهم عن العراق خير الجزاء…

اقول لهذا الزعيم اليافع
‏‎ كيف تقدس دماء الشهداء وانت وانا نرى خان الحوت ممتلئة بالعجول السمينة من الذباحين والقتلة لم نرى حزب أو تيار حث الجماهير في المطالبة في إعدام الذباحين. مواقف الساسة خانت دماء الشهداء ولو فعلا مقدسون لراينا الزعماء يخرجون للشارع للمطالبة في اعدام القتلة، الخلل ليس بعامة الناس وإنما بالساسة، نحن نقيم بالغرب الجميع ملتزم بالقانون وتفوقنا على الأوروبيون في الالتزام بالقانون،

نقول إلى محمود درويش السبب بلداننا لا تملك دول لديها أنظمة سياسية محترمة وليس الخلل بعامة الناس، نعم نلتزم بالقوانين الأوروبية ولانلقي النفايات بالشوارع لأنها ثقافة مجتمعات هذا غير موجود في أوطان العرب لأننا لا نملك دول لديها أنظمة سياسية تحدد علاقات الحاكم والمحكوم وعلاقة المحكومون فيما بينهم.
اليكم نص ما كتبه الشاعر محمود درويش

ستهاجرون إلى أوروبا، وتلتزمون بالقانون، ولا ترمون أعقاب السجائر على الأرض.. ولا تدخنون في الأماكن العامة، وتعبرون من الأماكن المخصصة للعبور وسيكون لديكم حس أمني حتى لو سرقت قطة من أمام نافذتكم، ستبلغون الشرطة، ستلبسون حزام الأمان عند قيادة السيارة، وتضعون مقعد خلفي للطفل، وتقفون في الطابور حتی لو بلغ كيلومتر، وعندما تحصلون على الجنسية الأروبية وتنتخبون من يمثلكم، ستبحثون عن تاريخه وماضيه ومهنيته، لو فعلتم كل هذا في بلادكم لما كنتم قررتم الهجرة!
———————
#محمود_درویش.
الخلل بالعراق بالنظام السياسي نحتاج تطبيق نموذج الهند وكل مكون يحكم نفسه بدون وصاية من اي أحد، كافي سيل دماء وقتل وفقر وإهدار ثروات، معظم من يتمنطق ويتفلسف كل حياته قضاها لوكي بقرية كان سمسار البعثيين الاراذل والان اطال لحيته وأصبح فيلسوف يتاجر بدماء الناس ويرفع شعارات الوطنيات وهو لايجرا أن يذهب لمناطق الاكثريات السنية يكون مصيره القتل.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
25.1.2021

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close