إجراءات أمنية في محافظتين عراقيتين بحثاً عن انتحاريين

أفادت مصادر أمنية، يوم الخميس، تشديد الإجراءات في محافظتين عراقيتين، بحثاً عن عناصر انتحارية تسللوا من اطراف الحويجة جنوب غربي كركوك.

وقال مصدر أمني رفيع  إن الأجهزة الأمنية والاستخبارية شددت إجراءاتها بعد معلومات بتسلل انتحاريين من مناطق الرياض والزاب التابعة لقضاء الحويجة إلى مناطق مركز القضاء ومناطق أخرى في كركوك، بالإضافة إلى أطراف محافظة ديالى لشن هجمات انتحارية.

وأضاف المصدر، أن الإجراءات الأمنية شملت تكثيف الإنتشار الأمني في نقاط التفتيش والمداخل الرئيسية والمشتركة بين ديالى وكركوك لتفادي وقوع مجازر دموية”.

ومنذ مطلع العام الماضي، تكثف القوات العراقية عمليات التمشيط والدهم لملاحقة فلول “داعش”، بالتزامن مع تزايد وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من التنظيم، لا سيما في “مثلث الموت” بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى.

وأعلنت بغداد، أواخر 2017، تحقيق النصر على “داعش” باستعادة كامل الأراضي التي كان يسيطر عليها منذ صيف 2014، وتقدر بنحو ثلث مساحة العراق.

إلا أن التنظيم الإرهابي ما يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة في العراق، ويشن هجمات من آن إلى آخر، كان اخرها تفجير انتحاري مزدوج في العاصمة بغداد في 21.01.2021.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close