اهمال زراعة النخيل دليل على فشل الحكومة بالتقاعس بعدم دعم الاقتصاد

اهمال زراعة النخيل دليل على فشل الحكومة بالتقاعس بعدم دعم الاقتصاد، نعيم الهاشمي الخفاجي

الدول المحترمة تدعم اقتصادها من خلال دعم الزراعة والتجارة، ومن أهم واردات الدول الأموال المستحصلة من الإنتاج الزراعي مثل الزيتون والتيمور، كتب الدكتور الإعلامي أمير الساعدي
‏تقرير بريطاني: كان العراق ينتج ثلاثة أرباع التمور في العالم، لكن إنتاجه الآن لايمثل سوى 5٪ من 33 مليون نخلة بالخمسينيات، لم يتبق منها سوى تسعة ملايين،كما شهد عدد مصانع معالجة التمور انخفاضًا حادا منذ غزو العراق عام 2003 – حيث انخفض إلى ستة فقط مقارنة بـ 150 قبل الحرب. ‎#العراق

‏‎اقول للاخ دكتور أمير الساعدي، اليوم بظل وجود التقنيات التكنولوجية يمكن للدولة بمبلغ بسيط تستورد مختبرات زراعة الأنسجة كل فسيلة نخيل يمكن تنتج منها عشرة آلاف فسيلة في أنابيب صغيرة أشبه بعلب تحليل الدم بالمختبرات، بالعراق توجد دوائر زراعة بكل المحافظات، كل دائرة يتم احضار مختبر أنسجة لزراعة الفسائل ويمكن توزيع الفسائل النسيجية بشكل مجاني لكل مواطن، اذا تم توزيع خمسين مليون فسيلة خلال سبع سنوات يصبح العراق أول دولة بالنخيل، يراد مطالبة الحكومة في توزيع فسائل نخيل عن طريق مختبرات الأنسجة رخيصة الكلفة على الدولة، شيخ زايد وزع ثلاثين مليون فسيلة نخيل عام١٩٩٥ حتى عندما قرأنا الخبر بعضنا ضحك قال هذا مشروع مال كلاواة تعالوا الآن إلى أوروبا وشاهدوا التمور الإماراتية منتشرة وبكثرة في أسواق القارة الاوروبية، نحن كتبنا مئات المقالات حول دعم زراعة النخيل كانت أول المطالب بفترة حكومة السيد ابراهيم الجعفري لكن دون جدوى، حتى اتصلنا ببعض الساسة الأغبياء وطرحنا عليهم الفكرة بدل ماتوزع بطانية أو مثل اياد علاوي وزع تليفونات مقابل أن ينتخبوه ووزعوا فسائل نخيل، اقول للاخ الدكتور أمير الساعدي يراد مطالبة الحكومة والساسة من خلال الفضائيات نحن بمعركة انتخابية لربما يتنافس ساستنا في رفع شعار دعم الزراعة ويوزعون فسائل نخيل أو شتلات اشجار فاكهة سخام في كصصهم، مسخمين بكل شيء بس مضرة بدون نفع، العراق من أسوأ الشعوب العاشقة للحروب ورفع الشعارات، يرصدون مليارات الدولارات لشراء أسلحة هم ليسوا بحاجتها ويهملون دعم الزراعة والصناعة، بل بالميزانية توجد فقرة رصد خمسين مليون دولار لتنظيف مقرات الرئاسات الثلاث العراقية؟ لو راصدين مليون دولار واحد لشراء مختبرات نسيجية لزراعة النخيل لكنا في ألف خير، مقولة جميلة الدكتور البرفسور العماني حيدر اللواتي يقول ( ‏المجتمعات “الكافرة” جربت الحروب وويلاتها ولاحقا نبذتها واختارت لشعوبها العلم والمعرفة والفكر والتسامح والتعايش والحوار والعدالة والقانون والنظام، بينما هناك مجتمعات عربية لا تزال متمسكة بعقلية الجاهلية في تطرفها وغلوها وعصبيتها وجهلها واقتتالها وتشرذمها!).
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.
26.1.2021

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close