فيلم مغربي ينافس أفلاما أجنبية في الجائزة العالمية غولدن غلوب

Attachment thumbnail
Attachment thumbnail
Attachment thumbnail

يتنافس الفيلم المغربي ” أوليفر بلاك “، مع 6 أعمال عربية ضمن فئة الأفلام الأجنبية ضمن الأعمال المشاركة في النسخة الجديدة لجائزة ” غولدن غلوب ” العالمية.  

فيلم ” أوليفر الأسمر ” من إخراج توفيق بابا وبطولة مودو مبو، حسن ريشوي، إلهام أوجري، ومحمد الكاشير.

ويدخل هذا المخرج الشاب غمار المنافسة  على هذه الجائزة العالمية بفيلمه ” أوليفر بلاك “الذي يعد أول تجربة سينمائية طويلة في مشواره، بعد حصده سابقا لجائزة أفضل فيلم أجنبي في المهرجان الدولي البرازيلي DE CINEMA DE ALTER DO CHÃO وجائزة أفضل ممثل رئيسي لبطله حسن ريشوي وجائزة أفضل ممثل مساعد للممثل السينغالي مودو نباو من الدورة 21 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

ويحكي فيلم “أوليفير بلاك”، قصة “فندرودي” وهو شاب إفريقي في مقتبل العمر يحلم بالوصول إلى المغرب واحتراف فن السيرك، لكنه يتيه في صحراء لامتناهية وقاحلة.

وينطلق حفل توزيع الجوائز في 28 فبراير المقبل، بعدما أعلن منظمو الحفل في يونيو 2020، تأجيل موعد إقامته بسبب فيروس “كورونا” المستجد.

يشار أن والأعمال العربية الـ6 التي تنافس في النسخة الجديدة من غولدن غلوب، هي فيلم “بين السماء والأرض”، للمخرجة الفلسطينية نجوى نجار، و”200 متر”، من سيناريو وإخراج الفلسطيني أمين نايفة الذي هجر التمريض إلى السينما، وأخرج عدداً من الأفلام القصيرة والوثائقية.

وتشارك لبنان بـ “C-Section” للمخرج ديفيد أوريان، و”مفاتيح مكسورة”، من إخراج جيمي كيروز. أما السودان فيشارك بفيلم “ستموت في العشرين”، من إخراج أمجد أبو العلا. بينما تشارك تونس بفيلم “الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة كوثر بن هنية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close