الهرائية!!

الهرائية!!
الهراء: كلام هذيان غير خاضع لمنطق , كلام كثير فاسد بلا نظام له , ولا رابط بين جملة وفقرة , كلمات وعبارات دون معنى لها.
الهرائية من الهراء , وهي سلوك سائد في مجتمعاتنا , وفقا لمفهوم ” ما أرخص الكلام” , “مجرد كلام” , وجميعنا ” نحجي شيش بيش”!!
الهراء يطغى في مواقعنا وصحفنا ووسائل إعلامنا , ورسائلنا التي نتبادلها عبر وسائل التواصل المتنوعة , وما نجنيه من وراء الهراء هو الفضفضة والترويح الذاتي , والسعي وراء المنغصات.
والمصيبة أن الهراء صار هو العمل!!
أما إذا أتيت بكلام منطقي يدعو للعمل فستكون من الخائبين والمنبوذين , فالهرائية عمل متواصل ومريح!!
والمفيد في إنتشار الهراء المكتوب أنه علّم الناس الكتابة , وجعلها تتنبه للتعبير باللغة العربية بسلامة وبدون أخطاء , وإن وجدت فيتم تصحيحها , وهذه خطوة جديرة بالتقدير.
ففي الشر خير , وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم!!
قال: يهذربون!!
قلت: دعهم وما يفعلون فأنهم سيتعلمون!!
قال: ومن الهراء ينتفعون؟
قلت: نعم , ما داموا يتفاعلون!!
قال: أنك لمن الهرائيين!!
قلت: إذا إشتدت على الناس الأمور فالهرائية دواء!!
قال: وهل هو الدواء الشافي؟
قلت: بالهراء سيكتشفون صواب السبيل , ويستحضرون عناصر العافية السلوكية!!
إحتار صاحبي , وراح يتمتع بالهراء!!
فدعنا في هرائيتنا , ولسوف ننتصر على النكبات والخطوب!!
د- صادق السامرائي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close