الكاظمي : صليت ركعتين واتخذت أمر الهجوم

استقبل رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي ، يوم السبت عوائل ، ضحايا تفجيري ساحة الطيران الأخيرين، وذكر أنه صلى ركعتين للقصاص من داعش ردا على التفجيرين.

بيان من مكتبه  نقل عن الكاظمي القول : ” تابعنا تحركات المدعو والي العراق بعصابات داعش منذ أشهر، وفي كل مرة نحاول فيها القضاء عليه تواجهنا العراقيل، وبعد حادثة ساحة الطيران والهجوم على الحشد في صلاح الدين أقسمت أمام العراقيين أن دم هؤلاء الضحايا الأبرياء لن يضيع هدرا، والثمن لن يكون قياديا هنا أو هناك، بل رأس هذه العصابة الإجرامية التكفيرية”.

وأضاف: “عندما حانت ساعة الصفر للقصاص، صليت ركعتين حمدا وشكرا لله، واتخذت أمر الهجوم، والحمد لله كانت النتيجة رؤوس التنظيم”.

وتابع الكاظمي: “كفى مزايدات واستغلالا لمشاعر الناس ممن يريد تمرير مشاريع  سياسية ومصالح اقتصادية ، فهناك من استغل دم شهداء العراق وأصبحوا حكاما وأصحاب مليارات ويشترون القصور والسيارات”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close