الفلكلورالكوردي تراث شعبي عريق

ا . د .  قاسم المندلاوي
اهتم الكورد القدماء في حياتهم الاجتماعية بالفكلور و الرقصات على اختلاف انواعها و اشكالها و ايقاعاتها الى جانب الموسيقى و الغناء و الاناشيد . و على الرغم من أستخدام  الرقص كنوع من انواع التسلية و الترويض النفسي لدى الكورد ،  كانت الرقصات في المجتمع الكوردي القديم تعبر أيضا عن الخوف و الرعب و الكراهية و كان حركاته مكتسبة من المحيط الذي عاشو فيه و شملت حركات القفز تقليدا لحركات الحيوانات و حركات الامواج و الخوف من  العواصف و الى غير ذلك من الحركات المختلفة  و كان الرقص يختلف باختلاف القبائل من حيث عاداتها و تقاليدها . يذكر ” باسيل نيكيتين بيروت 2001  ”  امتاز المجتمع  الكوردي بالرقص الفلكلور الاصيل بوصفه نتاجا  أدبيا يشير الى الوان التعظيم و الاجلال و فيها من حيث الجوهر و الفن الرفيع يرمز الى عظمة هذا الشعب أجيال بعد أجيال ، و أكد ” مكسيم كوركي  بيروت 1975  ” بأن الرقص الكوردي يمتاز كونه لا يؤدى بشكل أنفرادي او ثنائي او رباعي خلال حلقة الدبكه ، فالراقص الكوردي لا يتحرك بجميع أعضاء جسمه كما هوالحال لدى الراقص ” الغربي ” بل يكتفي بحركات قليلة في ركبته لذلك فان حلقة كلها مجتمعة هي التي تتمايل و تهتز على أيقاع الموسيقى ،  فتبدو و كأنها حقل قمح يمسس بتأثير نسيم الناعم ، و يقول ايضا ان التراث الشعب الكوردي في فلكلوره الغزير المتشعب الذي هو في حد ذاته مادة غنية و جديرة بالدراسة . و كتب الباحث ” مارتقلا ” بيروت 1911  ”  أن الشعب الكوردي مثل بقية الشعوب الحية و العريقة يملك تراثا غزيرا بالفلكلور . و للكورد رقصة خاصة تدعى ” جوبي ” و هي عبارة عن شبه دائرة يمسك فيها الواحد بذراع من يليه و يقفزون معا بعض القفزات الصغيرة .. يقول ” مينورسكي ” ان احد الملاكين الاغنياء اقام على شرفه حفلة رقص شعبي في احد الايام ، وما ان ارتفع صوت المزمار مع الطنبور في القرية حتى هرعت جميع النسوة و الفتيات وقد ارتدين اجمل زيناتهن و اخذن اماكنتهن بين الرجال في حلقة الرقص .. يقول ” كومت ده سيري ، باريس  ص 104 ” رأينا  النساء الكورديات غير  معزولات عن الرجال رغم كونهن مسلمات ، ان وجوههن مكشوفة ويعتبر ذلك امرا غير مألوف لدى الشعوب الاسلامية الاخرى ، فالرجال لا يعترضون على ان تقف الى جانبهم في حلبة الرقص أمرأة بل العكس فهم يشعرون بسرور بالغ في الرقص الى جانب الحسناوات . أن انواع الرقصات الكوردية المنتشرة في كوردستان لا مثيل لها في أي مكان آخر حيث انها تعد بالعشرات و لكل قبيلة او منطقة رقصاتها الخاصة برغم ان الحركات تتشابه في بعض الحالات ” توفيق نه به ز ” بغداد 1983 ”  و الرقصات الكوردية بعيدة عن الامور الدينية و لا علاقة لها بالخرافات و الاساطير كما هي للشعوب الاخرى و أكثرها تطورا و يثبت  هذا بوجود الحضارة و الفن لدى الاكراد منذ مئات السنين بل آلاف ، و نستطيع القول ان تاثير البيئة الجبلية لكوردستان و مناخها البارد أدى الى ممارسة انواع عديدة من الرقصات الشعبية الكوردية ذات طابع السريع  في الحركة و ليس مثل رقصات المناطق الجنوبية او مناطق الصحراوية و التي تتسم ببطىء في الحركة ، ومن خلال ذلك يظهر لنا ان الاكراد لهم بنية قوية و لهم لياقة جسدية عالية مقارنة بالشعوب المناطق الصحراوية و السهلية ،  و هناك انواع من الرقصات الشعبية الكوردية مثل ” الرقصات الكرمانجية  و رقصات منطقة سوران  و رقصات الفيلية ” اللر الصغرى ” و رقصات سنندج في كوردستان الشرقية و غيرها ”  محمد توفيق وردي بغداد 1975 ” ،  ان الفتاة الكوردية ترقص بجانب الشباب ، خلال المناسبات الوطنية و الاعياد  و كذلك خلال احتفالات الزواج و غيرها من المناسبات و ان جزءا كبيرا من الاغاني و الاناشيد و القصص الشعبية من نظم النساء و تاليفهن                            .                              .
 المراجع و المصادر .                              .
 1 –  باسيل نيكتين ” الكورد دراسة سوسيولوجية و تاريخية ”  ترجمة نوري الطالباني ” الطبعة الثانية   بيروت  2001  2  – مار تقلا ، ن ، ي ” من مخططات قسم الاستشراق و المجموعة الاخيولوجية ” بيروت 1911  3  – مكسيم  غوركي ” الاكراد ”   بيروت  1975  4 – اياكوتا تسومورا  ” الموسيقى الكوردية  ” ترجمة جلال زنكابادي مجلة  كاروان بغداد  1989.  5  – محمد توفيق وردي  ” نماذج من تراث الشعبي الكوردي  بغداد 1975 .  6 – كومت  ده سيري  ” بلاد فارس بين 1839 – 1840 ”  باريس  ص 104  7  –  توفيق نه به ز   ”  بعض  الالعاب الفلكلورية الكوردية  ”  بغداد 1983 ..8  – عزالدين مصطفى رسول ” دراسة في ادب الفولكلور الكردي ”  ترجمة من الكردية للعربية   ” دار الثقافة والنشر الكردية ”  بغداد  1987        .                                                    .
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close