“..بين الحب والكراهية” كتاب يتحدث عن تهجير الفيليين ويدين النظام البائد

بقلم علي م. طالب

صدر في العراق كتاب يحمل اسم “..بين الحب والكراهية” لمؤلفه علي مصطفى طالب. الكتاب في 100 صفحة ونيف من الحجم المتوسط ويحكي قصة اغتصاب فتاة عراقية خلال عمليات التهجير التي تعرض لها الكورد الفيليون. ونجم عن عملية الاغتصاب تلك ولادة طفلة تكن الام لها مشاعر الكراهية الا ان الراوي لايريد تصديق كلام الام نظرا ليقينه بانه لاتوجد ام في العالم تكره وليدها.

يبذل الراوي المساعي والجهود للوصول الى هذه الام لمساعدتها ومعرفة الحقيقة.

احداث القصة الرئيسية تدور ابان حملات التهجير التي تعرض لها الكورد الفيليون خلال فترة الحكم الديكتاتوري ويتعرض الكتاب من خلالها الى جوانب من المآسي التي عانى منها الفيليون

كما يتضمن الكتاب مواضيع اخرى ذات العلاقة بالحب والكراهية وهي مواضيع يسردها المؤلف من خلال ذكريات شرقية ويقارنها بتلك المتعارف عليها في اوروبا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close