المصرف المتحد احترافية (للنصب والاحتيال) اين (البنك المركزي العراقي) ؟!

المصرف المتحد احترافية (للنصب والاحتيال) اين (البنك المركزي العراقي) ؟!

زهير الفتلاوي

تعليمات وأوامر البنك المركزي العراقي حبرا على ورق ، ولا تطبق على طاولة المدير المفوض للمصرف المتحد المواقف معروفة للقاصي والداني غسيل اموال وتهريب ومتاجرة بالدولار على حساب الفقراء والمعدمين من ابناء الشعب العراقي . (البنك المركزي العراقي) يعلن تخصيص المليارات لقروض تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من اجل تعزيز عملية الاعمار والبناء والتنمية خاصة لشباب البلاد ولكن المصرف المتحد يقوم بالنصب والاحتيال على المواطنين من خلال عدم استلام مبالغ الاقساط السنوية والشهرية للقروض والسلف الممنوحة للمواطنين المقترضين لغرض الاستفادة المالية التراكمية حتم يتم زيادة في الفوائد على اصل القرض وهنا يكون المقترض ضحية بدلا من إرشاده والتوجيه الصحيح بضرورة تسديد القروض وفق الفترة الزمنية المحددة من قبل المقترض والمصرف وارسال تبليغ رسمي له ولكن الامر متروك ويتذكرون بعد سنوات طويلة .حدثني احد المواطنين المقترضين قائلا : ان المصرف المتحد للاستثمار حول قروض المواطنين باستلام تلك القروض مثلا شراء سيارة ويكون القسط نحو (٣٥٠ الف دينار) عراقي والان هناك مواطنين يقاطعون المصرف بسبب الاحتيال على المواطن هناك مبالغ كبيرة تسرق من المواطن بحجة ان المواطن لا يعلم هناك اقساط قديمة بذمته تم اخفائها عن المواطن لبعض السنوات حتى يحسب عليه مبالغ هائلة لا نه تأخر عن دفع تلك الاقساط السنوية التي تصل الى ثلاثة ملايين دينار او اكثر هذا نصب واحتيال ضحيتها المواطن لماذا يخفون تلك الاقساط عن المواطن المسكين هي طبعا عملية نصب واحتيال من قبل عصابات محترفة داخل المصرف لتورط المواطن بهذه الشكلية من اجل دفع مبالغ اضافية بحجة تراكمية . (البنك المركزي العراقي) يتحدث عن توفير فرص العمل ودعم الشباب بشتى المجالات الصناعية والتجارية والزراعية ولكن عل ارض الواقع تختلف تلك التوجهات ولم تعمل تلك المصارف بأنصاف المقترضين والتسديد بشكل رسمي بدون خداع ولا تدليس حتى يتم الاستفادة من تلك القروض نطالب محافظ البنك المركزي العراقي بالتحقيق من هذه المعلومات وعدم تكرار عمليات النصب والاحتيال على المواطنين وضرورة ان يكون البنك المركزي العراقي موقف واضح من هذه المصارف لغرض عدم تكرار الفضائح وهذه المصارف يتم المتابعة والتدقيق من قبل البنك المركزي العراقي وهناك لجان تقوم بكشف تلك المعلومات الخطيرة التي تسبب التعسف والابتزاز وهذا الامر خطير ويستدعي المتابعة المباشرة من قبل رابطة المصارف الخاصة وهم اهلا لهذه المسؤولية ومحاسبة المخالفين واحترام القانون وسالة موجهة الى محافظ (البنك المركزي العراقي) وننتظر الرد والاجابة والايضاح .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close