الوضع الوبائي في العراق «مقلق جداً»

حذرت وزارة الصحة والبيئة العراقية،  (الأربعاء)، من حالة التراخي والاستهانة بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في العراق. وقالت الوزارة، في بيان، إن المؤشرات الوبائية في العراق الصادرة عن مراكز الرصد الوبائي تشير إلى أن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في العراق أصبح مقلقاً جداً. وعزت زيادة أعداد الإصابة والحالات المرضية الحرجة إلى استمرار التهاون في تطبيق الاحتياطات الوقائية من قبل المواطنين والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

وذكرت أن السيطرة على الوباء مسؤولية الجميع، وأن المواطن هو نقطة الارتكاز الرئيسية في نجاح خطط السيطرة على الوباء، مشيرة إلى تقديمها حزمة من الإجراءات المقترحة إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمناقشتها وإقرارها في الاجتماع القادم. وتعقد اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في العراق السبت المقبل اجتماعاً برئاسة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي لمناقشة تداعيات ارتفاع نسب الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، وإمكانية إصدار إجراءات من شأنها الحد من أنتشار الفيروس، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. ومن المنتظر أن تتسلم السلطات العراقية أواخر الشهر الحالي أولى شحنات لقاح فيروس كورونا المستجد.وأفادت الوزارة أمس بتسجيل 2282 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى تسجيل 6 حالات وفاة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close