‎ ‎الأمل ( مسبار)

‎ ‎الأمل ( مسبار)

‎مسبار الأمل الإماراتي، الذي انطلق من الأرض قبل سبعة أشهر، وصل إلى المدار حول المريخ، لتصبح الإمارات خامس دولة ترتاد الفضاء لهذه المهمة بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وأوروبا والهند.
‎ويشكل المسبار الإماراتي نقطة مضيئة في تاريخ الإمارات والعالم العربي ، رغم أنه صمم بتعاون مكثف مع جامعات أمريكية وصنع في امريكا واطلق بصاروخ من اليابان ، والملفت أن الإماراتيين اولوا ، كعادتهم ،الجانب الإعلامي لهذا الإنجاز ااهتماماً اكبر من الجانب العلمي رغم أنهم انفقوا 200 مليون دولار أمريكي لإكمال هذه المهمة حتى أنهم طلبوا من دول عربية عديدة اضاءة مبان مختارة فيها من قبلهم باللون الأحمر لحظة وصول المسبار الى هدفه ( في بغداد مثلاً تم اضاءة واجهة بناية المتحف العراقي ومول المنصور بطلب من الاماراتيين كما عرفت)
‎نبارك لهم وصول مسبارهم المخصص لدراسة مناخ المريخ ، ونرى فيه استثماراً طيباً للأموال والجهود بدلا من التوجه بحروب عبثية في اليمن وليبيا وسوريا والسودان بالضد من مصلحة العرب والمسلمين ولا تخلف سوى الدمار والموت .

‎عبدالامير الخاقاني

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close