مشروع تطوير خطوط السكك الحديدية يدخل حيز التنفيذ

مشروع تطوير خطوط السكك الحديدية يدخل حيز التنفيذ
ا.د/عادل السعدني
عميد كلية الآداب جامعة قناه السويس
الرئيس “السيسي” – كما عهدناه دائمًا – لا يدع مجالًا يساهم في تطوير المجتمع والدولة المصرية إلّا وكان موجّهًا وداعمًا له، فهو يوجّه المؤسسات ويدفعها إلى الأمام للانطلاق بقوّة نحو مستقبل واعد، لقد جعل مصر –في غضون سنوات قليلة- منافسًا قويًا وسط دول العالم الكبرى، وهو يعلم –سيادته- أنّ هذا لن يتأت إلّا بتطوير مصر داخليًا بالتطوير الجيد، تطوير يُمثّل دعامة يحسن الوقوف عليها.
اليوم نحن على موعد مع حزم جديدة من الإصلاحات، تخصّ مجال النقل، فقد وجّه سيادة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” ببدء التنفيذ الفوريّ لمخطط تطوير الشبكة القومية للسكك الحديدية، وإضافة مسارات جديدة من خطوط القطار الكهربائيّ فائق السرعة مع ربطها بالشبكة مؤكدًا أنّ المنظومة عامل أساسيّ للتكامل بين عناصر التنمية.
وجاء ذلك خلال اجتماع سيادة الرئيس “عبد الفتاح السيسي” يوم السبت الموافق 23/1/2021م مع الدكتور “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء والفريق “كامل الوزير” وزير النقل والفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع.

ومن المعلوم أنّ مشروع تطوير السكك الحديدية من أهم المشروعات القوميّة العملاقة، فقد لُوحظ في الفترة الأخيرة حدوث طفرة في تطوير السكك الحديدية في كافّة أشكالها، منها: التعاقد مع الشركات والمصانع العالمية؛ لتوريد الجرّارات وإعادة تأهيل القديم منها وتطوير خطوط السكك الحديدية، بالإضافة إلى شراء عدد غير قليل من عربات السكك الحديد على أحدث طراز.
كان الرئيس “السيسي” قد ذكر –في وقت سابق- أنّه تمّ رصد ميزانية ضخمة للتعاقد على 100 جرار جديد، و1500 عربة قطار، و5 قطارات من إسبانيا، كلّ هذا بهدف رفع كفاءة قطاع السكك الحديدية، مما يساهم في حركة ونقل المواطنين والبضائع؛ لافتًا إلى أنّ هذا التطوير ليس مبنيًا على أهواء أحد، بل على علم ودراسة وأهداف ومبررات حقيقية، وكلّ ذلك ينمّ عن الجهد الكبير المبذول الذي لا يتوقف أبدًا؛ للرقي بمستوى السكك الحديدية، وبما يناسب حياة المواطن المصريّ، وتوفير خدمات ذات جودة عالية لا تقلّ عن المواصفات العالمية في الدول المتقدّمة.
وقد أكّد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” خلال افتتاح مشروع “الفيروز” للاستزراع السمكي ببورسعيد أنّ الدولة تعمل على رفع كفاءة حوالي عشرة آلاف كيلومتر من السكك الحديد، فضلًا عن ميكنة كهرباء السكك ورفع كفاءة المحطات والمنشآت المدنية، ثم المعدات على غرار الجرارات وعربات القطارات.
وقال: “لن يكون هناك قطار قديم يسير على خطوط السكك الحديدية بنهاية 2021م ” وقد عهدناه وفيًا بعهوده، ولولا جائحة كورونا لكان لمصطلح التطوير في مصر شأن آخر، ورؤية مختلفة.
وهكذا يظلّ الرئيس “عبد الفتاح السيسي” دائم السعي؛ لتنمية وطنه الحبيب، الداعم لكلّ مسارات التقدم بكافّة أنواعها، الحريص كلّ الحرص على نقل المجتمع المصريّ نقلة حضارية لم يشهدها من قبل، موفرًا له كلّ سبل الرّاحة الممكنة لعيش الحياة كما ينشدها المواطنون.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close