هل يقتنع عراقي شريف بهذا الكلام؟

أكّد رئيس تحالف عراقيون، عمار الحكيم، هذا اليوم الجمعة:
[أن صفحة التهميش إنطوت، و دعا الجميع الى المشاركة في صنع القرار].
أولاً : لم يكن هناك تهميش إلا للفيليين فقط .. بفضل و جودكم و وجود المتحاصصين : فقد تمّ توزيع الحصص قد تمّ بآلتساوي بينكم مع فارق واحد, و هو إعطاء حصص مضاعفة للأخوة الكرد الكردستانيون و لحد الآن كحق للسكوت, لأن ورائهم دولة قوية تُسيّر سياساتكم و تخافون منها .. بل  قبولكم كمتحاصصين يحتاج إعلان الولاء لها كشرط لا مناص منه.
ثمّ كيف و لماذا يشارك الجّميع ألآن بآلذات في الأنتخابات بعد خراب البلاد و العباد؛  بعد ما سرقتم و المتحاصصون دولة بأكملها .. و فوق ذلك جعلتم العراق(الأجيال القادمة) مدِيناً بمئات المليارات من الدولارات من البنك الدولي .. بمعنى بعتم أرض العراق و تحتها و مستقبل الأجيال ألمسكينة القادمة لجيوبكم و صفّيتم الأمور؟
فكيف و لماذا بعد هذا يُشارك ألعراقيّ الذي لم يبق من وجوده و كرامته شيئ بسبب الجّوع و العاهات و العوز و المرض و الفقر و إنعدام الخدمات و التعليم و الدواء و الماء و الكهرباء الآن في الأنتخابات!؟
كونوا صادقين مع الشعب أو مع أنفسكم على الأقل و لو مرّة واحدة!؟
حيث لا يوجد عراقي شريف يمكن إستدراجه بعد اليوم بسبب فسادكم!

ألعارف الحكيم عزيز حميد مجيد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close