الخصاونة يخطط لنهب العراق

الخصاونة يخطط لنهب العراق
احمد كاظم
رئيس وزراء الأردن ((الخصاونة)) طالب وزير الصناعة العراقي بالإسراع بينفيذ ما يلي لنهب العراق في المجالات التالية:
أولا: العراق يبيع 10000 برميل نفط بوميا بسعر مخفض 16 دولارا للبرميل الواحد أي خسارة 160 الف دولارا يوميا مع ان رئيس الحكومة يستجدي المال من كل من هب ودب بسبب افلاس الخزينة الذي هو سببه.
ثانيا: الاستمرار بالاعفاء الكمركي الى 371 مادة غدائبة و صناعية او زيادة المواد لان الأردن بلد صناعي كالصين وزراعي ككندا بينما هو يصدر للعراق الأغذية الفاسدة و المصنوعات السكراب.
ثالثا: انشاء المدن الصناعية لتشغيل العمالة الأردنية و تعطيل الصناعة العراقية لغرض زيادة البطالة.
رابعا وهو الأهم: الإسراع بمد أنبوب نفط البصرة الى العقبة لكي ينهب الأردن النفط من الانبوب مباشرة او من العقبة بدون عدّاد.
خامسا و هو الأهم أيضا: طالب ((الخصاونة)) ان يشمل نهب نفط البصرة سيسي مصر بالإضافة الى الملك الأردني الشحاذ.
ما ذكر يعني ان رئيس الحكومة الانتخابية باع العراق بالمزاد العلني لكي يقضي على ماتبقى من الصناعة و الزراعة العراقية لكي يزيد البطالة ثم يشكو من افلاس الخزينة.
أسئلة: اين النواب الذين يدّعون الوطنية و النزاهة و ينتقدون الحكومة؟
اين الأحزاب التي تدعي الوطنية و النزاهة و تنتقد الكحومة؟
أعضاء مجلس النواب و الأحزاب يشكون و يثرثرون عن بيع الحكومة للصناعة و الزراعة العراقية للاردن و لمصر فلماذا لا يسحبون تاييدهم للحكومة الفاشلة عمدا و ليس خطأ؟
الجواب لأنهم شركاء في الفساد الحكومي و بيع العراق بالمزاد العلني.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close