(عداء الشيعة العرب لايران) يختلف عن (عداء السنة لايران) وهذا سبب (تراجع زخم انتفاضة تشرين)..(وبقاء الهيمنة الايرانية)

بسم الله الرحمن الرحيم

(عداء الشيعة العرب لايران) يختلف عن (عداء السنة لايران) وهذا سبب (تراجع زخم انتفاضة تشرين)..(وبقاء الهيمنة الايرانية)

السنة العرب يعادون ايران.. لاسباب طائفية (سنية).. ونزعة (قومية بعثية).. ويعتقدون واهمين بان (لولا ايران لتمكن السنة من العودة للحكم ببغداد).. وكذلك يعتقدون بان ايران (سبب عرقلة عودة العراق لما يسمونه الحضن العربي) ذي الامتداد السني بحكم الاجانب من العرب الغير عراقيين من المحيط للخليج ذا غالبية عربية سنية.. .. ويعتقدون واهمين ايضا بان (ايران هي وراء اجتثاث البعث، والمحكمة الجنائية، والمادة 4 ارهاب).. الخ..

وفي الحقيقة (ايران سبب ضعف شيعة العراق.. وسبب الفشل الكبير بحكم قوى سياسية محسوبة شيعيا)

منذ 2003 .. فهل السنة العرب ينسون بان سوريا الاسد (العلوي) البعثي حليف ايران باعتراف نوري المالكي دعم الارهاب منذ 2003 وان دمشق وراء الايام الدامية ببغداد.. الا يدركون بان امريكا هي من اسقطت صدام والبعث وحكم 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003 وليس ايران.. الا يدركون بان الغالبية بالعراق هم من الشيعة العرب الذين يتركزون بوسط وجنوب العراق.. الا يدركون بان (ضحايا البعث وحكم السنة) هم الاكثرية من العرب الشيعة .. الذين قمعوا بوحشية من قبل صدام وهمشوا ايضا منذ تاسيست الدولة العراقية الحديثة .. الا يدرك العرب السنة دورهم باضعاف العراق وشيعته العرب بعد 2003 ايضا باحتضانهم الجماعات الارهابية السنية كالقاعدة التي تدعمها سوريا الاسد حليف ايران..

­

فهل ينكر السنة العرب دور ايران بدعم المليشيات والاحزاب السياسية الفاسدة التي كانت معاول

في جسد الدولة العراقية.. هل ينكرون بان ايران وراء عرقلت نهوض القطاعات الصناعية والزراعية والصحية وبمجال الطاقة وغيرها.. لابقاء ايران مهيمنة اقتصاديا على العراق، وما نتج عن ذلك ملايين العاطلين عن العمل وانهيار القطاعات الاقتصادية بالعراق..

هل ينكرون بان ايران جعلت العراق عبر اذرعها فيه ساحة لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية.. ولجعل العراق مجرد ممر بري لطهران للمتوسط.. هل ينكرون بان ايران جعلت من ذيولها سوط مسلط على ظهور العراقيين الرافضين لحكم الفاسدين الاسلاميين الموالين لايران بالمنطقة الخضراء ببغداد.. هل ينكرون دور الايرانيين (الخامنئي والسستاني وسليماني الهالك) باضعاف العراق وشيعته العرب.. فهؤلاء من هيمنوا على القرار العراقي والشيعي منذ 2003.. بالتعاون مع (الصدر اللبناني الاصل).. لاركاع العراق وشيعتهم العرب لطهران ولعوائل مهيمنة ذات اصولة اجنبية مقيمة بالنجف وكربلاء.. (لذلك نجد انتفاضة تشرين 2019) حطمت الاصنام والمقدسات المزيفة .. ورفضت الانتفاضة المباركة الخيانة باسم العقيدة.. والتمرد باسم المقاومة .. والتبعية باسم المذهب..

المحصلة العرب الشيعة يعادون ايران.. بسبب دورها باضعاف العراق وشيعته العرب..

وتفريخها عشرات المليشيات التي تضم اراذل القوم .. حتى يتمكنون من رقاب العراقيين وشيعتهم العرب.. لذلك الانتفاضة الكبرى لتشرين انطلقت وعمت وسط وجنوب العراق.. وقاطع العرب الشيعة بغالبيتهم انتخابات 2014.. فماذا يدل كل ذلك؟

ونضيف ايضا.. بان (العرب الشيعة) اكثر تمسكا بالمذهب الشيعي من الفرس انفسهم..

وان (المرجعيات المحسوبة عربيا) تم اغتيالها بزمن صدام.. في حين لم يتم اغتيال الخوئي ولا السستاني العجم الايرانيين.. والمليشيات المتهمة بقتل السنة بالحرب الطائفية هي مليشيات معظم مقاتليها من العرب الشيعة.. فماذا يدل ذلك؟ وهذا يفسر (لماذا الانظمة السنية قبل 2003) كانت تحتضن مرجعيات عجمية وتفتك بالمرجعيات العربية الشيعية.. وهذا ما اوجد فراغا بين شيعة العراق العرب من النخب.. مما مكن ايران من ملئ ذلك بعملاءها وذيولها ..

ونشير بدور الاعلام (السني) بتراجع زخم انتفاضة تشرين منذ 2019:

فقد هيمنت القنوات الفضائية التي تمتلكها (لوبيات سنية) كالشرقية ودجلة والتغيير، اضافة لقنوات ناطقة بالعربية كالعربية الفضائية .. الخ.. على (نقل تظاهرات تشرين) منذ 2019 .. كان كارثيا .. لانها انطلقت من منطلقات تختلف جذريا عن منطلقات المنتفضين الذين اغلبهم من العرب الشيعة بمحافظات وسط وجنوب العراق.. بالمحصلة.. فالمنتفضين بتشرين لا يطالبون باعادة العراق للحضن العربي السني ولا البقاء بالحضن الايراني.. لانهم يرفضون اعتبار العراق كالعاهرة كل يوم بحضن.. ويطالبون باستقلال العراق عن المحيط الاقليمي والجوار.. وهذا ما لم تدركه هذه القنوات الفضائية.. والمنتفضين بانتفاضة تشرين لم يتظاهرون حتى يلغى اجتثاث البعث او المحكمة الجنائية او المادة 4 ارهاب.. ولم يتظاهرون حتى يعاد حكم البعث المجرم.

بل تظاهر المنتفضين بانتفاضة تشرين:

1. اسقاط النظام السياسي الفاسد.. وهذا لا يعني استبداله بحزب البعث المجرم.. او اعادة حكم السنة.. او تهميش الشيعة من رئاسة الوزراء.

2. محاكمة حيتان الفساد وارجاع الاموال المسروقة والمهربة.

3. المطالبة بنهوض القطاعات الاقتصادية والصحية والتعليمية و الطاقة وغيرها.. مما يتوفر فرض عمل لملايين العاطلين عن العمل.

4. حل المليشيات واجتثاث الاحزاب الفاسدة التي حكمت منذ 2003.

5. مسك الحدود وخاصة مع الدول التي تهرب المخدرات والارهابيين للعراق وخاصة ايران وسوريا.

6. استقلال العراق عن المحيط العربي الاقليمي وايران وتركيا جميعا.

هذا بعض من فيض..

المحصلة:

اولويات العرب الشيعة بانتفاضتهم بتشرين.. تختلف عن اولوليات العرب السنة بالاعتضامات،ـ وتختلف عن اولوليات الاكراد بالاستفتاء.. وهذا يؤكد ما نطرحه بان ازمة العراق ليس بلد موحد يراد تقسيمه بل مقسم يراد توحيده قسرا، وان العراق ليس فقط مشروع لدولة فاشلة،ـ بل مشروع لدولة لم تتحقق منذ 1921 لحد يومنا هذا ولن تتحقق..

……………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close