السعودية والخليج (ليس لديهم عداء ضد حكم شيعة بالعراق) لكن مع (شيعة ليسوا موالين للعراق ..معادين للسعودية)

بسم الله الرحمن الرحيم

السعودية والخليج (ليس لديهم عداء ضد حكم شيعة بالعراق) لكن مع (شيعة ليسوا موالين للعراق ..معادين للسعودية)

السؤال ايهما لديه مشكلة مع الاخر.. (السعودية والخليج مع شيعة العراق) ام (مشكلة شيعة العراق مع السعودية والخليج).. ام (مشكلة ايران مع الخليج والسعودية.. فتستخدم العراق ساحة لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية).. (هل شيعة العراق يريدون تاسيس دولة بمؤسسات رسمية، ام يريدون تاسيس ولاية تابعة لدولة ولاية الفقيه الايرانية).. (هل سمعنا يوما صواريخ انطلقت من السعودية تجاه ايران.. او من دول حليفة للسعودية تجاه ايران.. ام نسمع صواريخ وطائرات مسيرة تنطلق من دول سقطت بيد الهيمنة الايرانية كالعراق والبحرين ضد السعودية ودول المنطقة).. (هل سمعنا يوما امريكا جعلت العراق قاعدة للانطلاق ضد ايران.. ام سمعنا ايران جعلت العراق قاعدة للاعتداء على دول المنطقة)..

هل لدول الخليج مشكلة مع الشيعة كمكون وعقيدة جعفرية.. الجواب من الواقع (كلا) والادلة على ذلك:

1. دول الخليج والسعودية لديهم اقوى العلاقات مع شيعة اذربيجان والنظام السياسي بباكو عاصمة جمهورية اذربيجان ذات الاكثرية الشيعية الجعفرية الاذارية.. لان النظام الاذربيجاني يعمل لصالح دولته اذربيجان.. وليس ذيلا مقيتا عميلا لايران او اي دولة خارجية اخرى.

2. علاقات دول الخليج و السعودية مع المجتمع الدولي والعالم لا تقوم على اساس المذهب.. بل على مصالح برغماتية .. وخير دليل (الازمة القطرية مع دول الخليج ومنها السعودية) وجميعها دول تحكمها انظمة سنيا.. وكذلك علاقات دول خليجية ومنها السعودية المتوترة مع تركيا، بسبب انقرة التي تستغل الازمات بالمنطقة للتدخل بشؤون دول الشرق الاوسط، ضمن محاولات اردوغان تقديم نفسه (زعيم لكل سنة العالم)..

3. دول الخليج والسعودية كانت لديهم اقوى العلاقات مع ايران الشيعية الجعفرية بدستورها بزمن (حكم الشاه).. وصلت دول الخليج تستدعي قوات ايرانية لسلطنة عمان لمواجهة متمردي ظفار.. ولكن بعد مجيء الخميني ورفع شعارات الموت للعالم وتصديره للثورة الايرانية التوسعية.. ودعمه (الحركات الاسلامية لاسقاط الانظمة السياسية بدول الشرق الاوسط).. وكلنا راينا حقيقة هؤلاء الاسلاميين المجرمين الفاسدين المدعومين ايرانيا بعد وصولهم للحكم.. وقفت دول الخليج ضد التوسع الايراني.. لحماية دولها وشعوبها من هذا الشيطان القادم من الشرق..

4. هناك ملايين الشيعة العرب بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية وكذلك بالبحرين والامارات وقطر والكويت يعيشون باستقرار وامان وخدمات وفرص عمل ونهوض اقتصادي وحرية دينية ومذهبية.. مقابل شيعة العراق الذين يعيشون الجحيم بظل قوى سياسية محسوبة شيعيا موالية لايران فاسدة.. ولنتبه لا يوجد اي لجوء جماعي للشيعة الخليجيين باوربا والعالم، مقابل ملايين الشيعة العراقيين والايرانيين والسوريين واللبنانيين واليمنيين يهاجرون هربا من انظمة سياسية فاسدة فاجرة عميلة لايران تهيمن على دولهم.

ليتبين لو كان يحكم العراق (طبقة سياسية ناضجة شيعية عربية عراقية) بعد 2003..

يعملون لصالح العراق وشيعته، وجعلوا العراق او على الاقل وسط وجنوب العراق مثل الامارات بالرفاهية ومثل كوريا الجنوبية بالصناعة والتقدم.. هل كانت تتجرأ اي دولة بالتدخل بالشان العراق، اليس دول الخليج كانت تزحف للعراق زحفا حتى تقيم افضل العلاقات مع العراق ..

ماذا تفعل دول الخليج وهي ترى نظام سياسي فاسد وفوق ذلك عميل لايران، ومدعوم من طهران

يجعل العراق ساحة لتصفية حسابات دولية واقليمية نيابة عن النظام الايراني، ويعمد هذا النظام الفاسد بالعراق على اضعاف المؤسسات الحكومية والعسكرية والامنية الرسمية، ويفرخون مليشيات ويشرعنونها بكل مهزلة بهيئة حكومية باسم الحشد.. من فصائل لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد .. كل همها المال والسلطة وتجارة المخدرات وتهريب النفط وغيرها من الاعمال الخارجة عن القانون.. والاخطر تستعرض هذه المليشيات عسكريا بنص بغداد رافعة الاعلام الايرانية وتضع صور خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني، وليس هذه فحسب بل يرفع النشيد الوطني الايراني بالبصرة بتجمع هذه المليشيات واحزابها الفاسدة العفنة..

هل يعلم شيعة السلطة الموالين لايران بالعراق، بان الجيش السعودي لم يتورط بمذابح ضد اي محافظة سعودية.. شيعية او سنية.. فلم يستهدف الجيش السعودي محافظة سعودية لا بالمدفعية ولا دبابات ولا طائرات ولا صواريخ.. عكس الجيش السوري الموالي لايران، الذي دمر محافظات سوريا.. هل يعلمون شيعة السلطة بالعراق بان النظام السعودي لم يؤسسون مليشيات تابعة لهم بدول العالم ترفع العلم السعودي و صور ملوك السعودية ويطرحون الملك السعودي ولي امر المسلمين الواجب الطاعة.

هل يعلمون شيعة السلطة بالعراق.. بان ايران من اخترقت دول المنطقة واسست مليشيات قذرة تجهر بولاءها لطهران.. وتدعم احزاب اسلامية فاسدة تحكم العراق واليمن وسوريا ولبنان بالحديد والنار وتسرق قوت تلك الشعوب..

……………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close