(هيفاء وهبي تحب نصر الله)..و(الراقصة اليسار تحب مقتدى الصدر)؟..لماذا (العواهر يعشقن معممين يخاف الناس منهم)..(الطيور على اشكالها تقع)..وتوضيح؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(هيفاء وهبي تحب نصر الله)..و(الراقصة اليسار تحب مقتدى الصدر)؟..لماذا (العواهر يعشقن معممين يخاف الناس منهم)..(الطيور على اشكالها تقع)..وتوضيح؟

الطيور على اشكالها تقع وان اختلفت الوانها وملبس ريشها.. فنطرح تساؤلات بعد لقاء نزار الفارس ببرنامجه مع الراقصة اللبنانية الجنسية (اليسار) التي كشفت بعد ان كشفت جسدها بملابس رقص فاضحة لمقدم البرنامج نزار الفارس.. عن حبها لمقتدى الصدر وعللت حبها للصدر لان العراقيين يخافون منه!!!! كون اتباعه يتبعونه كالقطيع لنسال:

1. لماذا عواهر الفن يعشقن نوع من المعممين (اصحاب مليشيات متورطين بسفك الدماء).. كالفاضحة هيفاء وهبي اللبنانية الجنسية التي اعلنت عن انها تحب (المعمم حسن نصر الله) اللبناني زعيم مليشة حزب الله اللبناني الموالي لايران .. والراقصة المتعرية (اليسار) اللبنانية الجنسية التي اعلنت عن حبها لمقتدى الصدر اللبناني الاصل.. زعيم مليشة بالعراق..

2. لماذا اليسار الراقصة وهيفاء وهبي المغنية الفاضحة بلبسها ايضا.. لا يعلنان عن حبهما مثلا لرجال دين موقرين.. يقفون ضد الفساد ويجهرون بعداءهم لزعماء المليشيات .. كالشيخ اللبناني الجنسية صبحي الطفيلي مثلا؟

3. عللت اليسار الراقصة الفاضحة اللبنانية.. بانها تحب (شخصية مقتدى الصدر) وصدمت العراقيين حتى الضحك (بان الصدر لديه شخصية)؟؟

وبررت ذلك لوجود (شريحة من الناس تتبعه ان قال لهم اذهبوا ذهبوا وان قال لهم ارجعوا رجعوا)؟؟ نقول لها.. للتوضيح.. (بان الصدر بلا شخصية اصلا.. الا اللهم انكي تعتبرين راعي الاغنام له شخصية لان هناك قطيع من الغنم يتبعه ان ذهب يمنيا ذهبوا وان ذهب يسارا ذهبوا ايضا.. ليذبح من قطيعه ما يشاء الذين يساقون وراءه كالنعل للنعل)..

­

4. الجنس والمخدرات والجريمة بكل انواعها.. متهم بها مليشيات مقتدى الصدر و حسن نصر الله.. من مليشيات ولائية وصدرية.. (فهل حب العواهر من راقصات وغيرهن) لزعماء مليشات اسلامية ياتي ضمن هذا السياق.. فمصيرهم بنفس السفينة.. (فالملاهي والبارات وصالات القمار والمساجات ومحلات الخمور) كلها تحت حماية المليشيات كما نعلم.. و(العاهرات المعروفات اليوم بمواقع التواصل الاجتماعي) كل منهن ترى الثراء الفاحش نتيجة علاقاتها الجنسية مع رجال دين وزعماء المليشيات الاسلامية.. ومسؤولين بالدولة مرتبطين بالاحزاب والمليشيات الاسلامية.. (فهذا ايضا يعكس العلاقة الوسخة بين عواهر الجنس وعواهر السياسية وعواهر العمائم)..

والمؤلم ان:

(اليسار) تكشف (بان العراقيين يخافون من الصدر)؟ (لماذا العرب يحبون زعماء يقمعون اهل العراق)؟

فنحن نعلم ان الدين يدعو لخوف الناس من الله.. وليس من عباد الله.. اليس كذلك؟ ولكن ما يحصل هو حب الناس لله وخوفهم من متاجرين باسم الله كحسن نصر الله ومقتدى الصدر السيئ الصيت..

فحب اليسار وهيفاء وهبي.. لزعماء المليشيات المعممين.. لخوف الناس منهم.. فماذا يدل ذلك..

(فاليسار تقول احب مقتدى الصدر لان العراقيين يخافون منه) حسبي الله ونعم الوكيل على راس ال الصدر ومقتدى الصدر.. هذه اكبر اهانة للعراقيين بانهم مكسورين العين امام ال الصدر اللاكرام.. فمتى العراقيين يتنفسون هواء طلق بعيدا عن هذه الجراثيم التي جعلت العراق وشعوبه بوعكة صحية دائمة.. كالسرطان بالجسد (كصدام ومقتدى الصدر وقيس الخزعلي وخامنئي.. الخ) الذين كل من ينتقدهم يتم تعذيبه بعد خطفه واغتياله بعد ذلك).. (لنتبه بان كثير من العرب يحبون صدام حسين.ِ. لحكمه للعراق بالحديد والنار وجعله العراقيين يخافون منه للبطش الذي يمارسه بزمن حكمه ضد معارضيه حتى لو بكلمة صدرت ضد صدام يقطع لسانه)..

العواهر والقران.. الارهاب والقران.. الاجرام والقران.. المليشيات والقران.. الطغاة والقران..والفاسدين والقران

(الراقصة اليسار تقول انها تسمع القران الكريم قبل رقصها).. حتى يحفظها من الحسد.. و(هيفاء وهبي تقول ان القران لا يفارقها)؟؟ وهذا يدل بان القران ليس دليل اخلاق او ايمان .. لان الارهابيين يحملون القران والراقصات والعواهر يحملن القران.. والمليشيات المجرمة الاسلامية يحملون القران.. (والصدر وقيس الخزعلي وحسن نصر الله واسامة بن لادن وابو بكر البغدادي وهادي العامري وعبد الفلاح السوداني والنصراوي محافظ البصرة السابق.. الخ من المجرمين والفاسدين).. يحملون القران ايضا..

فصدق الامام علي حين قال (اعرف الحق تعرف اهله) وليس (اعرف القران..

او النبي او الولي او الخليفة او الصحابة او ال البيت او ولي امر المسلمين او خيمة لكل العراقيين او للجنة جسر او مختار العصر….الخ) بل قال اعرف الحق لان الحق اوسع واشمل.. من كل شيء.. ولان القران حمال اوجه .. اليس كذلك..

يوتيوب (اليسار تعلن عن حبها للمجرم المعمم مقتدى الصدر):

رقص فاضح للراقصة اليسار في برنامج نزار الفارس

……………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close