مشاريع الـ 1000 دينار الرحمانية الراحمة !

مشاريع الـ 1000 دينار الرحمانية الراحمة !

احمد الحاج

تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة …
اذا اجتمع ابناء مدينة واحدة على ( اي مشروع خدمي وانساني بـ 1000دينار ) على فرض ان عدد نفوس تلكم المدينة كالشطرة التابعة الى محافظة ذي قار مثلا = 260 الف نسمة وتم التبرع بـ 1000 دينار عن كل فرد منها فسيكون لدينا 260 مليون دينار تصلح لبناء مشروع متكامل لن يكلف العائلة الواحدة المكونة من خمسة انفار سوى 5 الاف دينار فقط لاغير ( ثمن نفرين تمن ومرق مع الطرشي والصمون ) بواقع الف دينار عن كل فرد منها، بما يصلح وبعد جمع المبلغ المطلوب لبناء مركز متكامل لتأهيل ” ذوي الاحتياجات الخاصة ” بإمكانه أن يستوعب جل المستفيدين منهم في عموم المدينة وليحمل اسم “مركز الشطرة الخدمي لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة “، على أن يتولى جمع المبلغ المطلوب والاشراف على تنفيذ المشروع بكل مفاصله أحد وجهاء المدينة الثقات ممن يشار لهم بالبنان ولاتشوب سمعته شائبة ليتم توكيله من قبل وجهاء المدينة لأداء المهمة الانسانية كاملة من الالف الى الياء والتي لن تستغرق اكثر من 6 أشهر في اعقد الاحوال ..فما بالكم اذا ما عممت التجربة لتستغرق كل مدن ذي قار العزيزة كل واحدة على حدة ؟!
وما يصدق على مدينة الشطرة ومحافظة ذي قار ، بكل تأكيد يصدق على بقية المدن والمحافظات العراقية العزيزة الاخرى، على أن يكون الدفع وبرغم قلة المبلغ – اقل من دولار – طوعيا بالمطلق ولا ارغام فيه ولا استقطاع وتحت أي ظرف أو عذر كان البتة – والا حكم على المشروع برمته بالفشل الذريع – ولكي لايتبعه منُ ولا اذى ولا رياء محبط للأجر من جهة ، وللمشروع من جهة أخرى لأن الارغام أو الاستقطاع = بغض الجمهور له بالتدريج ومن ثم التأليب ضده .. #بس_تحرك
…………………………
ضحايا متلازمة داون …
اذا اجتمع ابناء مدينة واحدة على ( اي مشروع خدمي وانساني بـ 1000دينار ) على فرض ان عدد نفوس تلكم المدينة كالفلوجة التابعة الى محافظة الانبار مثلا = 300 الف نسمة وتم التبرع بـ 1000 دينار عن كل فرد منها فسيكون لدينا 300 مليون دينار تصلح لبناء مشروع متكامل لن يكلف العائلة الواحدة المكونة من خمسة انفار سوى 5 الاف دينار فقط لاغير ( ثمن نصف نفر كباب الفلوجة مع الطرشي والصمون ) بواقع الف دينار عن كل فرد منها، بما يصلح وبعد جمع المبلغ المطلوب لبناء مركز متكامل لتأهيل اطفال متلازمة داون بإمكانه أن يستوعب كل ضحايا المتلازمة في عموم المدينة وليحمل اسم “مركز الفلوجة الخدمي لتأهيل أطفال متلازمة داون “، على أن يتولى جمع المبلغ المطلوب والاشراف على تنفيذ المشروع بكل مفاصله أحد وجهاء المدينة الثقات ممن يشار لهم بالبنان ولاتشوب سمعته شائبة ليتم توكيله من قبل وجهاء المدينة لأداء المهمة الانسانية كاملة من الالف الى الياء والتي لن تستغرق اكثر من 6 أشهر في اعقد الاحوال ..فما بالكم اذا ما عممت التجربة لتستغرق كل مدن الانبار العزيزة كل واحدة على حدة ؟!
وما يصدق على مدينة الفلوجة ومحافظة الانبار، بكل تأكيد يصدق على بقية المدن والمحافظات العراقية العزيزة الاخرى .
على أن يكون الدفع وبرغم قلة المبلغ -اقل من دولار- طوعيا بالمطلق ولا ارغام فيه ولا استقطاع وتحت أي ظرف أو عذر كان البتة والا حكم على المشروع برمته بالفشل الذريع ولكي لايتبعه منُ ولا اذى ولا رياء محبط للأجر من جهة، وللمشروع من جهة أخرى ،لأن الارغام أو الاستقطاع = بغض الجمهور له بالتدريج ومن ثم التأليب ضده .. #بس_تحرك #بس_تحرك
……………..
رعاية الايتام وكفالتهم …
اذا اجتمع ابناء مدينة واحدة على ( اي مشروع خدمي وانساني بـ 1000دينار ) على فرض ان عدد نفوس تلكم المدينة ، كمدينة البصرة مثلا = مليون ونصف المليون نسمة وتم التبرع بـ 1000 دينار عن كل فرد منها فسيكون لدينا مليار ونصف المليار دينار تصلح لبناء ثلاثة مشاريع متكاملة لن تكلف العائلة الواحدة المكونة من خمسة انفار سوى 5 الاف دينار فقط لاغير ( ثمن نفر- مسموطة – مع الطرشي والصمون ) بواقع الف دينار عن كل فرد منها، بما يصلح وبعد جمع المبلغ المطلوب لبناء ثلاث دور متكاملة التأهيل لـ” كفالة ورعاية الايتام ” بإمكانها أن تستوعب الكثير من المستفيدين منهم في عموم المدينة وليحمل كل واحد منها اسم “دار البصرة الخدمي لرعاية وكفالة الايتام “، على أن يتولى جمع المبلغ المطلوب والاشراف على تنفيذ المشروع بكل مفاصله أحد وجهاء المدينة الثقات ممن يشار لهم بالبنان ولاتشوب سمعته شائبة ليتم توكيله من قبل وجهاء المدينة لأداء المهمة الانسانية كاملة من الالف الى الياء والتي لن تستغرق اكثر من 6 أشهر في اعقد الاحوال ..فما بالكم اذا ما عممت التجربة لتستغرق كل مدن محافظة العزيزة وكل واحدة منها على حدة ؟!
وما يصدق على مدينة ومحافظة البصرة ، بكل تأكيد يصدق على بقية المدن والمحافظات العراقية العزيزة الاخرى، على أن يكون الدفع وبرغم قلة المبلغ – اقل من دولار – طوعيا بالمطلق ولا ارغام فيه ولا استقطاع وتحت أي ظرف أو عذر كان البتة – والا حكم على المشروع برمته بالفشل الذريع – ولكي لايتبعه منُ ولا اذى ولا رياء محبط للأجر من جهة ، وللمشروع من جهة أخرى لأن الارغام أو الاستقطاع = بغض الجمهور له بالتدريج ومن ثم التأليب ضده .. #بس_تحرك
……………………….
رعاية أطفال التوحد …
اذا اجتمع ابناء مدينة واحدة على ( اي مشروع خدمي وانساني بـ 1000دينار ) على فرض ان عدد نفوس تلكم المدينة ، كمدينة الموصل التابعة لمحافظة نينوى مثلا = 1.683 مليون نسمة وتم التبرع بـ 1000 دينار عن كل فرد منها فسيكون لدينا مليار 683 مليون دينار تصلح لبناء ثلاثة مشاريع متكاملة لن تكلف العائلة الواحدة المكونة من خمسة انفار سوى 5 الاف دينار فقط لاغير ( ثمن نفر- باجة موصلية – مع الطرشي والصمون ) بواقع الف دينار عن كل فرد منها، بما يصلح وبعد جمع المبلغ المطلوب لبناء ثلاثة معاهد متكاملة التأهيل لـ” لرعاية وتعليم اطفال التوحد ” بإمكانها أن تستوعب الكثير من المستفيدين منهم في ضفتي المدينة المنكوبة وليحمل كل واحد منها اسم “مركزالموصل الخدمي لتعليم وتأهيل اطفال التوحد”، على أن يتولى جمع المبلغ المطلوب والاشراف على تنفيذ المشروع بكل مفاصله أحد وجهاء المدينة الثقات ممن يشار لهم بالبنان ولاتشوب سمعته شائبة ليتم توكيله من قبل وجهاء المدينة لأداء المهمة الانسانية كاملة من الالف الى الياء والتي لن تستغرق اكثر من 6 أشهر في اعقد الاحوال ..فما بالكم اذا ما عممت التجربة لتستغرق كل مدن محافظة نينوى العزيزة وكل واحدة منها على حدة ؟!
وما يصدق على مدينة الموصل ومحافظة نينوى ، بكل تأكيد يصدق على بقية المدن والمحافظات العراقية العزيزة الاخرى، على أن يكون الدفع وبرغم قلة المبلغ – اقل من دولار – طوعيا بالمطلق ولا ارغام فيه ولا استقطاع وتحت أي ظرف أو عذر كان البتة – والا حكم على المشروع برمته بالفشل الذريع – ولكي لايتبعه منُ ولا اذى ولا رياء محبط للأجر من جهة ، وللمشروع من جهة أخرى لأن الارغام أو الاستقطاع = بغض الجمهور له بالتدريج ومن ثم التأليب ضده .. #بس_تحرك

اودعناكم اغاتي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close