خلال المؤتمر الثاني للصلح العشائري في الانبار ..وزيرة الهجرة : سنعمل يداً بيد مع القوات الامنية وشيوخ العشائر

Image preview

وزيرة الهجرة : سنعمل يداً بيد مع القوات الامنية وشيوخ العشائر لتسهيل عودة آخر النازحين واغلاق المخيم الأخير في الانبار

 أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة إيفان فائق جابرو أن إعادة النازحين لها الأولوية المطلقة في برنامج الحكومة والوزارة لدعم المناطق المحررة، وأينما تكون هناك مشكلة فيها بُعد عشائري سنتدخل من اجل جمع الأطراف على طاولة الحوار بغية الوصول الى حلول داعمة للسلم الاهلي واعادة النازحين .

 وأضافت في كلمة لها خلال مؤتمر الصلح العشائري الثاني الذي عقدته في مضيف الشيخ مجيد نايف شيخ عشيرة البو عيثة في الجزيرة التابعة لقضاء الحبانية بمحافظة الانبار، بحضور مستشار محافظ الانبار السيد مازن الريشاوي وقائمقام قضاء الفلوجة السيد علي فرحان، وعدد من شيوخ ووجهاء العشائر في المنطقة :” ان النزوح يعيق إمكانية العمل والاعمار والدعم الدولي والمحلي ، لذا يجب على النازحين أنفسهم انهاء هذه المرحلة والعودة والمشاركة في الاعمار قدر الإمكان “.

 واكدت سيادتها :” ان جميع النازحين المتواجدين في مخيم عامرية الصمود اضافة الى بقية المخيمات تجرى معاملتهم وفق المعايير الإنسانية اما الأمور الأخرى فهي من اختصاص القضاء العراقي والجهات الأمنية التي تقرر من هو بريء ومن هو مدان ” ، مشيرة الى ان جميع المناطق بحاجة الى السلم المجتمعي كي يعيش الجميع باستقرار، اما الذين ارتكبوا جرائم فالقانون كفيل بمحاسبتهم .

 وتابعت السيدة جابرو ان الصلح في الأعراف العشائرية يعد سيد الاحكام بلا منازع وهو من اهم الإجراءات العشائرية في انهاء الخصام وإزالة ما علق في النفوس وفتح المجال امام استئناف علاقات تقوم على أسس جديدة من التسامح والود والوئام وتحقيق العدالة الاجتماعية بين المتخاصمين ، مردفة بالقول انه ” لولا تدخل شيوخ العشائر في مشكلة النازحين لما عاد نازح الى منطقته الاصلية ، فهم المبادرون في حل المشاكل ومساندة الحكومة في انهاء ملف النزوح ” ، مؤكدة عمل الوزارة يدا بيد مع القوات الامنية وشيوخ ووجهاء العشائر لإغلاق آخر مخيم في محافظة الانبار الذي يأوي قرابة ٦٥٠ عائلة نازحة وإعلان المحافظة خالية من المخيمات .

 وقدم شيوخ ووجهاء العشائر في الانبار جل شكرهم وتقديرهم لما قامت به السيدة الوزيرة من جهود حثيثة لزيارتها المنطقة والعمل على عقد مؤتمرات فيها من اجل تحقيق المصالحة المجتمعية وعودة النازحين الى مناطقهم الاصلية .

 وكان من بين الحاضرين من شيوخ ووجهاء العشائر الشيخ صلاح الضاري عن عشيرة البوعبيد والدكتور احمد ساجر عن عشيرة الملاحمة والشيخ ظاهر جميل عن عشيرة الكرطان والشيخ مجيد النايف عن عشيرة البو عيثة والشيخ غنام احمد العبدالله عن عشيرة الكرابلة والشيخ طه سليمان عن عشيرة البو جحش والشيخ احمد النايف عن عشيرة البو هزين والشيخ عواد عبد نجم عن عشيرة البو ذياب والشيخ تركي العايد عن عشيرة شمر . 

Image preview

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close