نفاق شيعة ماما طهران..(لماذا لديهم خاشقجي الوهابي.. اهم من 25 الف شيعي عربي قتلوا وجرحوا بالانتفاضة)

بسم الله الرحمن الرحيم

نفاق شيعة ماما طهران..(لماذا لديهم خاشقجي الوهابي.. اهم من 25 الف شيعي عربي قتلوا وجرحوا بالانتفاضة)

استخدام (خاشقجي) كقميص عثمان يرفعه الموالين لايران بالعراق ضد السعودية.. ويطبلون لاي تقرير يصدر من امريكا بهذا الشان اذا كان ضد السعودية.. ليس منطلقين من مصالح (العراق وشيعته العرب) ولكن لمصالح ايران القومية العليا والدليل.. (خاشقجي المعروف بصديق اسامة بن لادن زعيم القاعدة.. والاخواني التوجه).. الذي كان يتخذ من طبيعة عمله ستارا للاتصالات مع الارهابي بن لادن.. ويغدق عليه الثناء.. وينتقده بلطف باحيان اخرى مما يجعله اقرب لللتلميع له من النقد والتحذير..

وخير دليل حزن خاشقجي عند سماعه مقتل رفيقه (اسامة بن لادن) حيث كان يرافق خاشقجي كثيرا بن لادن بافغانستان وباكستان والسودان.. اي هو (معادي للشيعة والتشيع).. بالمحصلة.. وقتله يدخل بالحرب ضد الارهاب اذا اخذناه ضمن هذا السياق.. فلماذا لم يبقى امام شيعة ماما طهران غير اقامة سرادق العزاء واللطم وتوزيع الثواب على روح (خاشقجي) الوهابي الذي تم قتله بتركيا..

لماذا (شيعة ماما طهران) الموالين لخامنئي حاكم ايران والقائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني من ذيول ايران بالعراق.. نجدهم يتشفون بدماء العرب الشيعة المنتفضين ضد النظام السياسي الفاسد الحاكم بالعراق الموالي لايران.. في حين يرفعون قميص عثمان (خاشقجي) ضد السعودية.. (وكأن قتل خاشقجي جريمة لا تغتفر. .لكن قتل وجرح 25 الف عربي شيعي ثائر ضد الفساد على يد مليشيات ايران الولائية والصدرية.. مسالة فيها نظر)؟

علما ينتمي خاشقجي الى عائلة سعودية سنية من اصول تركية.. وجده طبيب شخصي للملك الراحل عبد العزيز ال سعود.. مؤسس المملكة العربية السعودية.. وقريبه هو تاجر السلاح عدنان خاشقجي.. ومعروف بقربه لاحد افراد العائلة المالكة السعودية المتهم بالفساد وكان ضمن من حجزهم الامير محمد بن سلمان.. ونقصد (الوليد بن طلال).. حيث (بطن طلال وخاشقجي فتحوا قناة فضائية عام 2015 باسم العربية بالمنامة اغلقت بعد فترة قصيرة حيث كشفت اوراقها بعرض مقابلة مع معارض للحكم السعودي)..

كل ذلك التاريخ جعل خاشقجي يترك السعودية عام 2017 بعد اشهر من تولي الامير محمد بن سلمان منصب ولي العهد.. (حيث عارض خاشقجي التوجه للامير محمد بن سلمان بضرب مفاصل التطرف التاريخي الديني بالمملكة العربية السعودية).. وفي وقتها تم توقيفه من الكتابة بجريدة الحياة اليومية المملوكة للامير خالد بن سلطان ال سعود بعدما دافع في مقال عن جماعة الاخوان المسلمين الارهابية.. الذين يريدون اسقاط حكم ال سعود لاقامة دولة الخلافة الاخوانية بمكة والمدينة وعموم الخليج للتمدد لباقي العام الاسلامي..

ويذكر السعودية تتخذ اجراءات صارمة بحق الارهابيين من تنظيم القاعدة ومنها (سحب الجنسية السعودية) عن نجل حمزة بن اسامة بن لادن.. الذي قتلته بعد ذلك القوات الامريكية عام 2019.. حيث كان يضطلع بدور خطير بالتنظيم الارهابي.. الذي كان يقوده ابيه اسامة بن لادن اليمني الاصل الذي قتلته امريكا عام 2011..

والعجب العجاب من شيعة ماما طهران…. نجدهم مثلا:

يتهمون امريكا بكل غباء بصناعة داعش.. بزمن اوباما.. الذي مرر الاتفاق النووي مع ايران، ولم يكن حازما باسقاط بشار الاسد المجرم.. وعدم الحزم هذا ادى لتدهور الوضع السوري لتبرز الجماعات المتطرفة وداعش.. (فتتحول الثورة السورية من سلمية الى مسلحة بسبب عنف النظام السوري مع المتظاهرين السوريين).. وكذلك اوباما لم يضع ملفات الصواريخ والتمدد الايراني بالمنطقة ضمن جدول الاتفاق النووي.. وبنفس الوقت نجد شيعة ماما طهران.. (يعادون ترامب) الذي بزمنه هزمت داعش وقتل خليفتها البغدادي.. ويحنون لزمن اوباما ودافعوا عن وصول بايدن لرئاسة امريكا بدل الرئيس الامريكي ترامب..

علما (كلنتون لم تقل بان امريكا صنعت داعش او القاعدة ولكن قالت نحن اوجدنا المجاهدين الافغان ضد الاتحاد السوفيتي.. وتركنا لهم بعد انسحاب السوفيت من افغانستان.. تسبب بنتائج خطيرة).. (وترامب لم يقل اوباما صنع داعش .. بل ضعف سياسات اوباما تجاه ايران بالاتفاق النووي.. وتجاه نظام بشار الاسد ببدايات الثورة السورية.. وعدم شمول ملفات الصواريخ و المليشيات بالاتفاق النووي مع دولة الشر ايران) كل ذلك ساهم ببروز داعش.. لذلك سياسة الحزم من قبل ترامب تجاه ايران والاتفاق النووي الذي انسحب منه.. وحزمه ضد تنظيم داعش.. والنظام السوري.. وضغطه على المليشيات وبرامج ايران الصاروخي.. كل ذلك ساهم بهزيمة داعش وتقويض ايران ..

ونظرا لان شيعة ماما طهران.. لا يمتلكون معلومات صحيحة نقول لهم:

– حركة طالبان لم تقاتل السوفيت. .وتاسست بعد خروج الاتحاد السوفيتي من افغانستان بسنوات وبعد دخول افغانستان حرب اهلية واسعة.. تاسست طالبان عام 1994..

– حركة طالبان حركة قومية اسلامية افغانية.. معظم مقاتليها من قومية البشتو.. وهي سنية حنفية وليس وهابية (حنبلية).. للعلم فقط..

– حركة طالبان افغانستان تحرم استهداف المدنيين الابرياء.. عكس طالبان باكستان.

نبين بان (السعودية) بظل ال سعود الذين تطلقون عليهم الوهابية.. مدن المملكة ومحافظاتها عامرة ومرفهة بالخدمات والعمران.. ولم يقمع الجيش السعودي يوما اي محافظة سعودية مهما كان مذهب ابناءها.. ولا يوجد حركة لجوء من داخل المملكة لخارجها لاي سبب كان.. لا مذهبي ولا قومي ولا عشائري.. في وقت ملايين من شيعة العراق و ايران ولبنان وسوريا يهاجروا هربا من اجرام وفساد الانظمة والمليشيات الموالية لايران والمتحكمة ببغداد ودمشق وبيروت وصنعاء.. بوقت ملايين الشيعة بالمنطقة الشرقية من السعودية يعيشون ملوك مقارنة بما يعيشه اقرانهم بالعراق وايران.

وكلنا شاهدنا صور الهالك قاسم سليماني الايراني مع احمد شاه مسعود الافغاني المعروف بمجازره ضد الشيعة الافغان.. منها مجزرة افشار بافغانستان التي ذبح ضحيتها الاف الشيعة بقصف من احمد شاه مسعود ضدهم.. فمصالح ايران القومية العليا هي التي تتحكم بعلاقات ايران الخارجية.. وليس مصالح الشيعة بالعالم. .وخير دليل دعم ايران لارمينيا ضد جمهورية اذربيجان ذات الاكثرية الشيعية الاذارية.. وكذلك تحالف ايران مع نظام البعث بسوريا لبشار الاسد.. المعروف بدعمه للارهاب بالعراق منذ 2003 باعتراف المالكي.. هذا الارهاب القادم من سوريا الذي كان يقوم بمجازر ضد شيعة العراق.. وبدعم وتدريب ايراني سوري..

وكذلك اتفاقية الباصات بين مليشة موالية لايران في لبنان (حزب الله) مع تنظيم داعش الارهابية لنقل الارهابيين من حدود لبنان لحدود العراق.. وكذلك دعم ايران للمليشيات بعد عمليات تحرير العراق لزرع الاضطرابات بالعراق منذ 2003.. ودعم كتل واحزاب سياسية فاسدة موالية لايران حكمت العراق فسادا وعرقلت اي نهوض صناعي وزراعي وخدمي بالعراق وحتى بمجال الطاقة لابقاء العراق مرتهنا لايران اقتصاديا وسياسيا وعسكريا.. بكل خسة ايرانية قذرة.

……………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close