(جو بايدن) الديمقراطي على خطى (دونالد ترامب) الجمهوري. حول قضية مقتل جمال خاشقجي.

(جو بايدن) الديمقراطي على خطى (دونالد ترامب) الجمهوري.

حول قضية مقتل جمال خاشقجي.

احمد صادق.

لماذا لا يستطيع الرئيس الأمريكي الجديد (جو بايدن) معاقبة ولي العهد السعودي على جريمة قتل الصحفي السعودي (جمال خاشقجي؟) أولا، على الرئيس الأمريكي الجديد أن يعيد إلى السعودية مليارات الدولارات التي دفعتها إلى الرئيس السابق (دونالد ترامب) ثمنا لسكوته ودفاعه عن سياسة السعودية داخل المملكة وخارجها ومنها سكوته عن انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة وزج معارضي النظام في السجون بدون محاكمات، ومنها جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018 في القنصلية السعودية في تركيا كما جاء في تقرير المخابرات الأمريكية الذي كشفت فيه تورط ولي العهد السعودي باعتقال أو قتل خاشقجي، وعن قيامها مع الإمارات وعدد من الدول العربية ومنها مصر والسودان …. وبتأييد ومساعدة أمريكا بشن الحرب على اليمن عام 2015 وحتى الآن. ثانيا، أن الرئيس الأمريكي الجديد (بايدن) برفضه معاقبة ولي العهد السعودي على جريمة قتل جمال خاشقجي رغم إصداره عقوبات على عدد من الضباط في المخابرات السعودية الذين اشتركوا في تنفيذ جريمة القتل يومها، يكشف ويؤكد أن هذا الرئيس السياسي الديمقراطي، لا يختلف عن سلفه الرئيس السياسي الجمهوري (دونالد ترامب) في الدفاع عن مصالح أمريكا أولا وليس الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم كما روج لها قبل انتخابه ويروج لها اليوم بعد انتخابه إدعاءا وكذبا لأنه،(بايدن)، يتبع نفس سياسة خصمه المهزوم (ترامب) ويرفع نفس الشعار الذي نادى به (أمريكا أولا) ولتذهب حقوق الإنسان والديمقراطية مع الريح!

بغداد في 3/3/2021

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close