البرلمان العربي يرحب بزيارة بابا الفاتيكان إلى العراق، ويُثمن رسائلها في تعزيز قيم التضامن والتسامح والحوار بين الأديان

Image preview

رحب البرلمان العربي بالزيارة التاريخية التي قام بها قداسة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان إلى جمهورية العراق، مشيداً بدعوة قداسته لتعزيز الاستقرار والسلام في العراق، الذي عانى شعبه الشقيق على مدار السنوات الماضية من ويلات الحروب والأزمات.

ويؤكد البرلمان العربي أن رسائل التضامن والمصالحة والمحبة والوحدة الوطنية، وغيرها من المعاني الإنسانية النبيلة التي حملتها هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة في ترسيخ قيم التعايش المشترك بين جميع الفصائل والطوائف العراقية، فضلاً عن تعزيز الأمن والاستقرار ونبذ العنف في كافة أنحاء العراق، مضيفاً أن هذه الزيارة الاستثنائية في أهميتها وتوقيتها تمثل تجسيداً حقيقياً لوثيقة ̍الأخوة الإنسانية̍ التي تم توقيعها بين فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر وقداسة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان في عام 2019 م.

ويُشدد البرلمان العربي على دعمه الكامل لكافة الجهود والمبادرات التي تهدف إلى ترسيخ قيم التسامح وتعزيز ثقافة الحوار بين الأديان والثقافات المختلفة، ويؤكد مساندته التامة للعراق ولكل ما يصون وحدته الوطنية ويعزز أمنه واستقراره الداخلي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close